وجبة بيض النمل مقابل 75 يورو في المكسيك

0

يشرح دانييل أوفاديا كبير الطهاة في مطعم “باخيا” الراقي ” في مكسيكو تشهد أطباق الحشرات إقبالا كثيفا من الزبائن، من قبيل بيض النمل الذي يباع الكيلوغرام الواحد منه في مقابل 75 يورو”. ويعد مطعم “تشون” من المطاعم الرائدة في هذا المجال التي تقدم أطباقا تعود للحقبة التي سبقت اكتشاف القارة الأميركية. 

ويحضر فورتينو روخاس كبير الطهاة في هذا المطعم الذي يقع في حي لا ميرثيد الشعبي منذ حوالي أربعين سنة أطباقا خارجة عن المألوف. وهو كان في ما مضى يقدم أطباقا من لحم الأسد، قبل منع هذا النوع من اللحوم واستبداله بلحم التمساح. 

بيض البعوض يشبه طعم القريدس

 لخص الطاهي فلسفته في فن الطبخ وهو يعد فطيرة من بيض البعوض يشبه طعمها طعم القريدس قائلا ما مفاده ان الحشرات على أنواعها صالحة للطبخ. 

ويشجع روخاس الزبائن جميعهم على “تذوق هذه الأطباق المؤلفة من مواد غذائية مستخرجة من أرض المكسيك تتمتع بقيمة غذائية كبيرة وهي صحية وخفيفة”. ومن أشهر أطباق الطاهي طبق من بيض النمل الذي يعد بمثابة “الكافيار المكسيكي” والذي يقدم مع أوراق الأقحوان وصلصة مانغا. يبيع بيدرو هرنانديز الحشرات في متجره الواقع في سوق سان خوان المعروفة في مكسيكو بتنوع المنتجات المعروضة فيها. وهو فتح في حزيران(يونيو) مطعما صغيرا يقع بالقرب من متجره يبيع فيه الحشرات والديدان الكبيرة والجراد الذي يقدم مقليا مع الثوم وزيت الزيتون أو مع الحامض وبعض التوابل. وقال بيدرو هرنانديز إن الزبائن يمكنهم أن يتذوقوا في مطعمه الأطباق جميعها التي يشتهونها ثم أن يشتروا المكونات نية مع وصفات تحضيرها. وأقرت نيكول أوليفارز وهي طالبة تدرس الطب ذاقت للمرة الأولى حساء من الذرة مع ديدان مقلية بأن طبقها “كان جد لذيذ وله طعم اللحم”. وذكر شريكها ميغيل دياز بأن “فن الطبخ المكسيكي اتخذ طابعا غربيا وأهمل طوال سنوات مكونات جد لذيذة ومغذية”. ووافقته مارغاريتا مارتين الرأي، وهي ربة منزل قصدت سوق سان خوان لشراء نصف كيلوغرام من الديدان الحية.

 …..لمكافحة الجوع 

واعتبرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في تقرير صدر عنها منذ فترة وجيزة أن أكل الحشرات يساهم في مكافحة الجوع الذي يطال نحو ملياري شخص في أنحاء العالم أجمع. وأوضحت الفاو أن الحشرات قد تقوم مقام المكملات الغذائية، لاسيما عند الأطفال الذين يعانون سوء تغذية. وبحسب غابرييلا خيمينيز الباحثة في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، إن 100 غرام من لحم البقر مؤلف من البروتين بنسبة 40 %، في حين أن الكمية عينها من الجراد أو أي حشرة أخرى تحتوي على ضعف هذه النسبة من البروتينات. ودعت الباحثة سكان المكسيك التي تسجل نسبة بدانة هي من الأعلى في العالم إلى أن يزيدوا استهلاكهم لهذا النوع من المواد الغذائية. وختمت قائلة “هي لا تؤدي إلى زيادة الوزن ويمكن صنع الطحين من أي حشرة”

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.