نيويورك تايمز: ماتت الديقمراطية بازاحة مرسي

0
في سياق تعليقها على أحداث المذبحة الدموية التي وقعت أمام مقر دار الحرس الجمهوري وراح ضحيتها العشرات من مؤيدي الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي أطاح به الجيش, نقل مراسل صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية عن شهود عيان أمام هذه المنطقة أنهم رأوا أنصار مرسي يؤدون صلاة الفجر، وبعد فترة وجيزة سمعوا أصوات الأسلحة الآلية الثقيلة تنهال فوق رؤوسهم, فلاذ أنصار مرسي بالفرار للاحتماء وراء الحطام في الشوارع واللوحات الإعلانية.
وأشارت الصحيفة في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني مساء أمس الاثنين إلى حالة الحزن الشديدة لأهالي الضحايا الذين سقطوا فجر الأمس بمجزرة الحرس الجمهوري التي راح ضحيتها أكثر من 50 شهيدا.
وأضافت الصحيفة: كما كان متوقعا وحد الجيش المصريين على الحزن والغضب بدلا من أن يوحدهم على حلول أخرى، ليقضي المصريون يوما دمويًا بشعًا عقب عامين من الاضطرابات، والأزمات، والخوف من جر دولتهم نحو العنف، والفوضى.
وعن الحالة التي وصل لها المصريون من التشرذم، قالت الصحيفة: المصريون الذين كانوا يخرجون جميعا في المظاهرات كتفا إلى كتف أصبحوا الآن منقسمين حتى بين أفراد العائلة الوحيدة حيث يبحث كل فريق عن مصادر مختلفة من الأخبار.
وبحسب أحد الإسلاميين لم يكشف عن هويته، فإن دبلوماسيين أميركيين اتصلوا بقادة جماعة الإخوان المسلمين في محاولة لإقناعهم بإعادة الدخول في العملية السياسية، وأضاف: «إنهم يطلبون منا إضفاء الشرعية على الانقلاب» مؤكداً أن الموافقة على إزاحة رئيس منتخب هي بمثابة موت للديمقراطية المصرية.
 
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More