صحيفة أمريكية: سيناء لن تكون أكثر أمنا بعد مرسي

0
رأت صحيفة "يو اس اي توداي" الأمريكية نقلاً عن مسؤولين "إسرائليين" أن شبه جزيرة سيناء لن تكون أكثر أمنا بعد الإطاح بالرئيس المصري المنتخب محمد مرسي.
وكتبت الصحيفة تقول: إن "الرئيس محمد مرسي قضى على الأنفاق التي كانت تستخدمها عناصر حماس، التي يقولون إنها محسوبة على الإخوان، ولم يسمح بإختراق الحدود المصرية، وقام بمحاربة العناصر الجهادية على حدود مصر الشرقية لصالح بلاده، وليس حبا في إسرائيل".
ونقلت الصحيفة الأمريكية عن محللين إسرائيليين قولهم إن الحكومة الجديدة في مصر، التي سوف يتم تعيينها بإشراف القوات المسلحة في مصر ستكون منهمكة في القضايا الداخلية المرتبطة بالقضاء على الفقر، ونقص الغاز على حساب الملف الأمني في سيناء،
وأشارت الصحيفة الى أن الرئيس مرسي كان يسعى للقضاء على نشاط الخلايا في سيناء، وإقامة منطقة عازلة بين مصر و"إسرائيل" للإبقاء على شبه الجزيرة المصرية خالية من حماس وجماعات اخرى .
وفي ضوء العلاقات بين مصر وإسرائيل عقب إقصاء الرئيس مرسي، ذكرت الصحيفة الأمريكية أنه لا يوجد ما يشير الى عدم تواصل علاقات مصر العسكرية مع "إسرائيل" لكن الأمر مرتبط بما سيفعله الجيش المصري على صعيد المراقبة على طول الحدود.
 
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More