موسكو: الأدلة على استخدام الأسد للكيماوي “ملفقة”

0
وصف مسؤول روسي رفيع "الأدلة"، التي أعلن عنها البيت الأبيض مساء الخميس، على لجوء نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، إلى استخدام الأسلحة الكيميائية ضد مقاتلي المعارضة، بأنها "ملفقة"، واعتبر أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، يسير على نفس خطى سلفه الرئيس السابق، جورج بوش.
وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب الروسي "الدوما"، أليكسي بوشكوف، في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، إن "المعلومات عن استخدام الأسد للسلاح الكيميائي مفبركة، في نفس المكان الذي تم فيه فبركة المعلومات عن أسلحة الدمار الشامل لدى (الرئيس العراقي الراحل) صدام حسين."
روسيا: نشر أمريكا باتريوت بالأردن يفجِّر المنطقة
ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن بوشكوف قوله الجمعة، إن "أوباما يسير على نهج جورج بوش"، في إشارة إلى إعلان البيت الأبيض أن لديه أدلة تؤكد استخدام أسلحة كيميائية، من بينها غاز "السارين"، من قبل القوات الموالية لنظام الأسد، ضد الثوار المناوئين للنظام الحاكم في دمشق.
وذكر بيان للبيت الأبيض، في وقت متأخر من مساء الخميس، أن نظام الأسد قد تجاوز "الخط الأحمر"، فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية، وأن الرئيس أوباما قرر التحرك عبر زيادة الدعم للمعارضة المسلحة، بما في ذلك توفير المساعدة العسكرية، دون اتخاذ قرار بفرض منطقة حظر جوي.
وكانت عدة دول غربية، من بينها بريطانيا وفرنسا، قد أكدت أن لديها أدلة على استخدام أسلحة كيميائية في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ أكثر من عامين، والتي حصدت ما يزيد على 93 ألف قتيل، وفق أحدث تقديرات الأمم المتحدة، إلا أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، حذر مما أسماه "القفز لاستنتاجات سريعة" حول استخدام أسلحة كيماوية في سوريا.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.