محكمة أردنية تقضى بحبس ثلاثة أشخاص خرجوا إلى سوريا بطريقة غير مشروعة

0
قَضَت محكمة أمن الدولة الأردنية  "الاثنين" بحبس ثلاثة متهمين أردنيين كانوا قد دخلوا العام الماضى إلى الأراضى السورية بطريقة غير مشروعة.
 
فقد قضت المحكمة بحبس المتهمين فارس نايف الخلايلة (26 عاما) ومحمد فارس نجمة(25 عاما) بالأشغال الشاقة لمدة خمس سنوات لكل منهما بتهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة ومن شأنها تعريض أمن الأردن ومواطنيه لخطر أعمال عدائية وانتقامية.
 
كما قضت المحكمة بحبس المتهم زايد فاعور(31 عاما) سنة واحدة بتهمة الدخول والخروج من الأردن بطريقة غير مشروعة.
 
وتتلخص الوقائع حسب لائحة الاتهام فى أن المتهمين الثلاثة كانوا قد دخلوا العام الماضى الأراضى السورية بطريقة غير مشروعة كل على حدة حيث قام المتهمان الأول والثانى بالالتحاق بمقاتلى جبهة النصرة بسوريا وشاركا فى القتال هناك، فيما مكث المتهم الثالث لدى أقارب له بدرعا، وفى أكتوبر من ذات العام قرر كل منهم العودة إلى الأردن بطريقة غير مشروعة.
 
والتقى المتهمون الثلاثة بالصدفة عند أحد المهربين السوريين وطلبوا منه إدخالهم إلى الأراضى الأردنية بطريقة غير مشروعة حيث أصدر لهم لهذه الغاية هويات سورية مزورة ليستخدموها حال القبض عليهم من قبل الجيش الأردنى على أنهم لاجئون سوريون ويتم إرسالهم إلى مخيم "الزعترى" بمحافظة المفرق(75 كم شمال شرقى عمان) ومن هناك يقومون بالفرار.
 
وأشارت لائحة الاتهام إلى أن المتهمين الثلاثة تسللوا إلى الأراضى الأردنية وعند القبض عليهم أبرزوا الهويات السورية المزورة وعندما أراد أفراد الجيش الأردنى إرسالهم إلى مخيم "الزعترى" على أنهم لاجئون سوريون تبين أن الهويات التى بحوزتهم مزورة وأنهم يحملون الجنسية الأردنية.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.