سياح الخليج يتدفقون على لندن بدلاً من تركيا ومصر ولبنان

0
يتدفق السياح الخليجيون على العاصمة البريطانية لندن في موسم استثنائي، استفادت فيه بريطانيا من الاضطرابات التي تعم منطقة الشرق الأوسط، حيث يقول عاملون في مجال السياحة إن أعداد السياح الخليجيين سجلت ارتفاعاً ملموساً بسبب إلغاء بعض الوجهات التقليدية لهم مثل تركيا ولبنان.
 
ويجد الخليجيون في مدينة لندن وجهة سياحية مفضلة خلال الصيف بسبب طقسها المعتدل، وبسبب موقعها الجغرافي القريب من العديد من المدن الأوروبية التي يفضل الخليجيون زيارتها أيضاً مثل باريس وجنيف وفيينا، إلا أن الموسم السياحي الحالي يشهد ارتفاعاً في الحجوزات، فيما يتوقع العاملون مزيداً من الارتفاع خلال الفترة المقبلة في حال استمرت التوترات في تركيا لأسابيع مقبلة، وفي حال استمر تحذير مجلس التعاون الخليجي لرعاياه من زيارة تركيا.
 
وقال كريم سامح المدير العام لشركة (flat2let) في لندن، والمتخصصة في تقديم الخدمات للسياح العرب، إن هناك ارتفاعاً ملموساً وكبيراً في تدفق السياح الخليجيين على لندن، مقدراً الارتفاع في الموسم الحالي بنحو 20% على الأقل عما كان عليه في الأعوام السابقة.
 
وأكد سامح في حديثه لـ"العربية.نت" أن الأحداث التي تشهدها تركيا لعبت دوراً كبيراً في تحويل وجهة كثير من الخليجيين إلى بريطانيا.
 
وأشار إلى أن السعوديين والكويتيين هم أكثر الجنسيات الخليجية التي تقصد بريطانيا للسياحة.
 
وقال إن الأسعار بالنسبة للشقق والفنادق ارتفعت أيضاً بنحو 20% خلال الموسم الحالي، حيث إن الشقة التي كانت تؤجر بألف جنيه استرليني بالأسبوع أصبح إيجارها بحدود الـ1200 جنيه نتيجة ارتفاع الطلب، ونتيجة تفضيل العرب مناطق محددة.
 
واتفق موظف في شركة "وندر" للسياحة بوسط لندن مع سامح على أن الطلب الخليجي على الحجوزات والفنادق ارتفع مؤخراً، متوقعاً أن يشهد مزيداً من الارتفاع خلال الفترة المقبلة في حال استمرت الأحداث في تركيا، مشيراً إلى أن الكثير من السياح الذين ألغوا رحلاتهم إلى اسطنبول ربما يكونون في انتظار الحصول على تأشيرات إلى المملكة المتحدة.
 
ورجح الموظف الذي يعمل في مجال الحجوزات في حديثه لـ"العربية.نت" أن يزيد أعداد السياح الخليجيين بصورة ملموسة أكبر خلال فترة ما بعد شهر رمضان المبارك، حيث عطلة عيد الفطر، وبعده تكون الإجازات المدرسية ما زالت مستمرة في دول الخليج.
 
وكانت السفارة البريطانية في الرياض قالت في شهر يونيو من العام الماضي إنها تتلقى أكثر من 100 طلب تأشيرة يومياً، وإن غالبية السعوديين المتقدمين من سكان العاصمة الرياض، في مؤشر مهم على حجم الإقبال السعودي على زيارة المملكة المتحدة، فيما قالت السفارة إن الكثير من التأشيرات التي تمنحها للسعوديين تكون ذات مدد طويلة ومتعددة السفرات، ما يعني أن الكثيرين منهم لا يحتاجون للحصول على تأشيرات جديدة من أجل التردد على بريطانيا.
 
وقدر موظف يعمل في أحد فنادق وسط لندن نسبة الارتفاع في الحجوزات الخليجية اعتباراً من الآن ولعدة أسابيع مقبلة بأنها تتراوح بين 20% و30%، مشيراً إلى أن نسبة الإشغال في الفندق الذي يعمل به تقترب من 100% اعتباراً من الآن وحتى بداية شهر أيلول/سبتمبر المقبل.
 
وقال الموظف الذي تحدث لـ"العربية.نت" إن نسبة الخليجيين من إجمالي الحجوزات في الفندق تصل إلى 70%، إلا أنه أشار إلى أن هذه النسبة المرتفعة من الخليجيين مردها إلى أن الفندق الذي يديره موجود في قلب منطقة العرب التقليدية بوسط لندن، وهي شارع "اجور رود" الشهير.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.