“حزب الله” يشيع قياديا بارزا سقط قتيلا بمعارك سوريا

0
شيَّع "حزب الله" الشيعي اللبناني أحد قادته في بلدة ميس الجبل جنوب لبنان، بعدما عاد قتيلاً من سوريا، حيث كان يقاتل في صفوف عصابات بشار الأسد.
 
ولقي القيادي بالحزب حسن علي زهر الدين مصرعه خلال القتال الدائر في سوريا، وتم نقله إلى مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل، ومنها إلى بلدته ميس الجبل في موكب حاشد من عناصر "حزب الله".
 
وتقدم الجنازة عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض، ومسؤول منطقة الجنوب الأولى في "حزب الله" أحمد صفي الدين، وعدد من قيادات حركة أمل الشيعية، ورفع المشيعون النعش على الأكتاف، وقد لُفَّ براية "حزب الله"، في حضور فرق من كشافة "المهدي".
 
وجاب الموكب شوارع البلدة باتجاه منزل القيادي القتيل، وردد المشيعون الهتافات والشعارات ومنها "لبيك يا زينب"، وبعدها إلى باحة الجبانة حيث تم دفن القتيل.
 
يشار إلى أن المئات من عناصر "حزب الله" عادوا من الأراضي السورية بين قتيل وجريح، بسبب صمود الثوار السوريين في وجه عصابات الحزب الشيعي وميليشيا النظام السوري في منطقة القصير وغيرها من المناطق.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.