خطيب جمعة الموصل: أكثر من 50 فضائية تحرّض على السنة

0

 

حذّر جميل إبراهيم منديل، إمام الجامع النورى الكبير، وسط مدينة الموصل، شمالى العراق، من وجود أكثر من 50 فضائية عراقية تحرّض على أهل السنة فى البلاد؛ محاولة إشعال نار الفتنة الطائفية.
 
جاء ذلك خلال الخطبة التى ألقاها "منديل"، اليوم، فى صلاة جمعة موحدة أقيمت تحت عنوان: "خيارنا حفظ هويتنا".
 
وأضاف أن "أهل السنة هم 40% من هذا البلد وليسوا أقلية أو أذلاء.. نحن رقم صعب لا يمكن تجاوزه أو الاعتداء عليه، ولا يمكن أن نبقى تحت الظلم والتهميش، أو تحت القتل والتهجير"، ومضى قائلا: "علماؤنا استبيحت دماؤهم، رموزنا فى كل ساعة وثانية، وعلى أكثر من 50 قناة فضائية عراقية، يتعرضون لهجمات من قبل الطائفيين"، على حد وصفه.
 
واعتبر أن مثل هذه القنوات "تصب الزيت على النار، وتريد إشعال نار الفتنة فى هذا البلد، ونحن نريد أن نحقن دماء المسلمين، وأن نحافظ على أرواحهم".وتساءل مستنكرًا: "لقد أبت هذه القنوات إلا أن تصب الزيت على النار.. فلماذا؟ ومن هو المستهدف؟"
 
واستغرب عدم مطالبة أى مسئول فى الحكومة العراقية بـ"إغلاق هذه القنوات؛ لأنها اعتدت على رموز أهل السنة، بل العكس هو ما يحدث؛ حيث يتم إغلاق قنوات تقول الحقيقة وتريد إنقاذ هذا البلد الجريح".
 
وكانت الأجهزة الأمنية فى الموصل قد منعت التغطية الإعلامية للصلاة الموحدة؛ حيث قامت بمصادرة الكاميرات من المصورين، وأبلغتهم بعدم وجود موافقات رسمية بإقامة تلك الصلوات، كما اعتقلت عددًا من المصورين.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.