سفير روسى: الاتفاق مع أمريكا حول سوريا لا ينص على تنحى الأسد

0

 

أعلن سفير روسيا بلبنان الكسندر زاسبكين أن بلاده تقوم بإجراء الاتصالات لترتيب عقد المؤتمر الدولى الخاص بالأوضاع السورية فى إطار التفاهم مع الولايات المتحدة. 
وقال- فى تصريح له، اليوم الثلاثاء، إن انعقاد المؤتمر يجب أن يكون دون شروط مسبقة، بمعنى ألا يطرح أى طرف شرطا قبل بدء الحوار، ولاسيما فيما يخص المرحلة الانتقالية والمواضيع المتعلقة بمستقبل سوريا لأن هذه المواضيع يجب أن تبحث فى إطار المؤتمر وبين السوريين أنفسهم. 
وردا على سؤال حول موقف الرئيس الأمريكى من تنحى الرئيس السورى بشار الأسد، أوضح السفير الروسى أن دور الأطراف الخارجية رعاية الاجتماع، مشيرا إلى أن الاتفاق الروسى الأمريكى ينص على انعقاد المؤتمر وفقا لبيان جنيف الذى لا ينص على تنحى الرئيس الأسد. 
ولفت إلى أن روسيا لا تتحدث حول هذا الموضوع على الإطلاق، معتبرا أن آراء الآخرين خاصة بهم ولا يمكن أن تؤثر على موضوع المؤتمر لأنه فى هذه الحالة يمكن اعتبارها شروطا تعجيزية ومسبقة. 
وعن الشروط المسبقة التى تضعها بعض الأطراف للمشاركة فى المؤتمر الدولى، أكد أن موضوع السيادة السورية ليس شرطا فهو حق طبيعى لأية دولة. 
وعما إذا كانت مشاركة روسيا فى المؤتمر تعتبر تراجعا لموقفها.. نفى السفير الروسى ذلك مضيفا أنه منذ انعقاد مؤتمر جنيف كنا نعتقد أنه لابد من انعقاد جنيف 2 و3 و4 لأن هذه العملية طويلة الأمد والنزاع لديه عناصر خطيرة جدا ويجب معالجته تدريجيا. 
ولذلك يمكن اعتبار الموقف نجاحا للدبلوماسية الروسية وهذا التقارب بين الموقفين الروسى والأمريكى هو لمصلحة التسوية السياسية وليس تغييرا للموقف. وأشار السفير الروسى فى تصريحه إلى الوضع الحساس والدقيق الذى يعيشه حاليا لبنان، مجددا موقف بلاده المؤيد لاستقرار وسيادة لبنان ودعوتها المتواصلة لإيجاد الحلول التوافقية للمشاكل العالقة، لاسيما تشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات انطلاقا من تقديرها الكبير للتقاليد الديمقراطية فى لبنان، ومعربا عن اعتقاده بأن اللبنانيين سيجدون المخارج دون تدخلات خارجية لكى يحافظوا على السلم الأهلى والعيش المشترك بين كافة مكونات المجتمع.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More