وزير الخارجية الإيراني يحذر في جدة من انهيار النظام في سوريا

0

 

حذر وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي الاثنين من انهيار النظام وتفكك سوريا معتبرا أن ذلك سيتسبب بتسرب الأزمة الى دول المنطقة.
 
الى ذلك، دعا صالحي في حديثه للصحافيين عقب اجتماع مجموعة الاتصال المعنية بمالي على مستوى وزراء الخارجية بمقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة أن "تتفاوض الحكومة السورية والمعارضة لتشكيل حكومة انتقالية وبعدها الدستور وغيره حتى الانتخابات القادمة".
 
وأضاف "على الشعب السوري أن يقرر مصيره وهذه إحدى الأصول الدولية كل شعب له الحق في تقرير مصيره ولا يجوز أن تأتي قرارات من الخارج تفرض على بلد وشعب عريق في التاريخ كسوريا".
 
وحذر صالحي من انه "لا سمح الله لو حصل أي فراغ أو تفكك في سوريا فان هذه الأزمة سوف تتسرب الى جميع الدول في المنطقة ويكفي المعاناة التي تواجه شعوب المنطقة (…) ولا نريد أن نزيد عليها، علينا أن نخفف من المشاكل".
 
الى ذلك، أوضح علي اكبر صالحي أن لقاءه بوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الذي استمر ساعتين "كانت فرصة طيبة جدا تطرقنا لأمور مختلفة منها العلاقات الثنائية والتطورات التي تحدث في المنطقة، وهي تطورات مصيرية".
 
وأضاف "علينا أن نكون على تشاور مستمر مع بعض لنزيد من الايجابيات لهذه التطورات ونمنع السلبيات التي يمكن تضع الاقيلم والمنطقة كلها في وضع حرج" معترفا بوجود "بعض الخلافات".
 
وقال أن "الحديث كان شفافا وصريحا وتعاهدنا أن نتواصل الحديث والاتصالات وهناك اتفاقية أمنية بين المملكة العربية السعودية وإيران علينا أن نفعلها".
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.