مصر: تبرئة أقارب جماعة (بلاك بلوك) واشتباكات بين الأمن ونشطاء خلال محاكمة أحمد دومة

0

 

وقعت اشتباكات بين قوات الأمن ومئات النشطاء الاثنين أمام محكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس شرق القاهرة خلال جلسة محاكمة الناشط أحمد دومة بتهمة إهانة الرئيس المصري محمد مرسي.
 
وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية “د. ب. أ” إن مئات النشطاء حضروا إلى مقر المحكمة للتضامن مع زميلهم مرددين شعارات ضد نظام الرئيس المصري وجماعة الإخوان المسلمين بينما تأخر بدء الجلسة إلى ما بعد الساعة الواحدة ظهرا بسبب عدم وجود قاعة خالية بمقر المحكمة.
 
وأوضح شهود العيان أن قوات الأمن حاولت منع النشطاء من دخول القاعة ما تسبب في اشتباكات بين الطرفين لم ينتج عنها إصابات ، وسادت حالة من الفوضى تسببت في صعوبة دخول أعضاء هيئة الدفاع إلى قاعة المحكمة.
 
وكان وزير العدل المصري أصدر أمس الاحد قرارا بنقل محاكمة دومة من مدينة طنطا إلى القاهرة في قضية اتهامه بإهانة الرئيس محمد مرسي.
 
الى ذلك برّأ القضاء المصري، الإثنين، أقارب أعضاء بجماعة معارضة تُدعى “بلاك بلوك” من تُهم التعدي على رجال أمن، وإتلاف وتحطيم ممتلكات عامة.
 
وقرَّرت محكمة استئناف جُنح القاهرة الجديدة، قبول استئناف أقارب أعضاء جماعة “بلاك بلوك” من تُهم التعدي على رجال أمن محكمة التجمع الخامس بالسب والضرب، أثناء وقفة احتجاجية للمطالبة بإخلاء سبيل ذويهم بعد أن قرَّرت نيابة أمن الدولة العُليا حبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات.
 
وكانت محكمة جُنح القاهرة الجديدة برئاسة المستشار حسن داوود، قضت بمعاقبة المتهمين بالسجن لمدة 3 سنوات، وكفالة 5 آلاف جنيه (حوالي 750 دولار) عن تهمة إتلاف قاعة المحكمة، والسجن سنتين وكفالة 5 آلاف جنيه وغرامة 500 جنيه بتهمة التعدي على رجال الأمن، والسجن 6 أشهر وكفالة 20 ألف جنيه عن تهمتي إتلاف كشك الحراسة وسيارة شرطة.
 
وكان عدد من أهالي 8 متهمين بالانتماء لجماعة تُطلق على نفسها إسم “بلاك بلوك” أو “الصخرة السوداء” وتصنفها النيابة العامة في مصر على أنها جماعة “إرهابية”، تظاهروا أخيراً أمام محكمة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة خلال محاكمة أبنائهم ووقعت مشادات بينهم وبين عناصر الأمن المكلفة بحراسة المحكمة.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More