فورين بوليسي تكشف لقاءات أحمد ماهر بالخارجية والبيت الأبيض والكونغرس

0

 

نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، اليوم، تقريرا عن اعتقال الناشط السياسي، أحمد ماهر، أحد مؤسسي حركة 6 أبريل، وزعمت فيه أن سبب إلقاء القبض عليه في القاهرة هو لقاؤه بالمسؤولين الأمريكيين.
 
وقال التقرير إن الناشط المصري أحمد ماهر، أحد مؤسسي حركة شباب 6 أبريل، اعتقل في مطار القاهرة الدولي يوم الجمعة (أمس)، وفقا لتقارير الصحافة المصرية، وذلك أثناء عودته إلى مصر من رحلة استغرقت 13 يوما استضافه فيها معهد ميلكن (Milken) ومشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط.
 
والتقى خلالها مع مسؤولين من وزارة الخارجية، إدارة أوباما، والكونغرس الأمريكي، وتحدث في الجامعات ومؤتمر "ميلكن" العالمي.
 
"إن الهدف من رحلة ماهر، وفقا لبيان صحفي من POMED: كان لتسليط الضوء على التحديات الكثيرة التي تواجه التقدم الديمقراطي في مصر، بما في ذلك حملة واسعة النطاق على حرية التعبير والتجمع، وتكوين الجمعيات".
 
وذكر التقرير أن ماهر و 6 ابريل دعمتا في البداية ترشيح محمد مرسى، ولكن منذ الأزمة الدستورية في نوفمبر الماضي، قال إنه يشعر بخيبة أمل تجاه الحكومة الجديدة.
 
"النظام الحالي هو النظام القديم نفسه، ولكن بشكل أو وجه ديني"، كما قال في ندوة نظمتها مؤسسة "نيو أمريكا" يوم الاثنين الماضي. وأضاف: "يمتلك القواعد نفسها، الدستور نفسه … السلوك نفسه، الإستراتيجية نفسها، السياسة نفسها، لذلك نحن بحاجة للاستمرار في النضال حتى تنحية كل ذلك النظام".
 
"ماهر" يعرف العواقب المحتملة لاحتجاجاته، كما كتب التقرير، ونقل عنه في هذا قوله: "يتم القبض على أعضائنا، وهم الآن في السجن، وأحيانا يتعرضون للتعذيب، لذا دورنا الآن هو الحفاظ على النضال".
 
وذكر التقرير أنه في الإيجاز الصحفي اليومي لوزارة الخارجية بعد ظهر هذا اليوم، قال القائم بأعمال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، باتريك فنتريل، للصحفيين إن وزارة الخارجية لا تزال تحاول تأكيد التقارير عن اعتقال ماهر، مضيفا: "بطبيعة الحال، إذا كان ذلك صحيحا، سنعبر عن مخاوفنا".
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More