فضيحة: المخابرات الأمريكية اعادة كتابة نص فيلم اغتيال بن لادن

0

 

أظهرت مذكرة تم الكشف عنها حديثاً عن مدى تدخل المخابرات الأميركية في صناعة فيلم المخرجة "كاثرين بيغلو" Zero Dark Thirty، الذي يتناول عملية اغتيال "اسامة بن لادن" في باكستان، حيث ذكرت أن نص الفيلم أعيد كتابته بناء على طلب المخابرات.
 
المذكرة السرية التي كُتبت في عام 2012 تم نشرها للعلن وفقاً لقانون حرية المعلومات الأميركي، وقد ذكرت أن كاتب الفيلم "مارك بول" قد استشار مكتب العلاقات العامة بالمخابرات الأميركية في أواخر عام 2011 حول محتوى النص الذي كتبه للفيلم، وفقاً لما ذكر موقع digitalspy.
 
وذكرت التقارير أن "بول" تشارك النص شفهياً 5 مرات مع مسؤولين في المخابرات الأميركية عبر المؤتمرات الهاتفية، ونتج عن اعتراضاتهم العديد من التغييرات في نص الفيلم، ومن بينها إعادة كتابة المشاهد المثيرة للجدل الخاصة بتحقيقات المخابرات مع المشتبه بهم.
 
وأضافت المذكرة السرية أن الهدف من تلك المناقشات كان المساعدة في ترويج صورة ملائمة للوكالة وعملية اغتيال "أسامة ابن لادن".
 
وكانت مسودة النص الأصلي للفيلم تُظهر عميلة المخابرات "مايا"، التي أدت دورها النجمة "جيسيكا شاستين"، عنصر نشط في موقع تعذيب لمن يتم التحقيق معهم.
 
وذكرت المخابرات الأميركية أن ذلك الأمر يعد تصويراً غير دقيق لأن المحققين لم يستخدموا طرق تحقيق غير تقليدية وهو ما أجاب عليه "بول" بأنه سيعدل النص لتظهر "مايا" مكتفية بمراقبة التصرفات أثناء التحقيق.
 
كما لاقى مشهد تهديد أحد المحتجزين بكلب، اعتراض المخابرات، باعتبار أن الوكالة لا تستخدم مثل تلك الأساليب، وهو ما استجاب له "بول" بأن أكد أن مشهد استخدام الكلاب تم حذفه من النص، كما تمكنت المخابرات الأميركية من حذف مشهد احتفال لضباط الجيش الأميركي فوق سطح مبنى بـ"إسلام أباد" بالعملية ويطلقون النار في الهواء.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More