الغارديان: الصراع السوري جذب المئات من الجهاديين الاوروبيين

0

 

سافر مئات من الجهاديين الاوروبيين الى سوريا منذ بدء الحرب الاهلية للقتال ضد الرئيس السوري بشار الاسد، وفق صحيفة الغارديان البريطانية.
 
فبحسب مسح اجرته جامعة كلية الملك في لندن، تبين ان ما يصل الى 600 شخص ينتمون الى 14 دولة أوروبية من بينها المملكة المتحدة والنمسا واسبانيا والسويد والمانيا، شاركوا بالقتال في سوريا منذ بداية الحرب عام 2011.
 
واوضحت الصحيفة ان التقرير، الذي حصلت عليه بصورة حصرية استغرق اعداده عاما كاملا وشمل أكثر من 200 موقع مرتبط بالجماعات الجهادية ومئات التقارير من الصحافة العربية والغربية، وجد أن عدد الأشخاص الذي ذهبوا للقتال الى سوريا يتراوح عددهم بين 28 و134 شخصا.
 
واكد بيتر نيومن، من المركز الدولي لدراسة التطرف ان بلجيكا وهولندا وايرلندا استأثرت بأكثر من 200 مقاتل من الأوروبيين الذين ذهبوا الى سوريا للمشاركة في القتال، مشيرا الى ان هؤلاء المقاتلين الاوروبيين شكلوا نسبة تراوحت بين 7 و11% من المقاتلين الأجانب في سوريا، والذين تراوح عددهم بين 2000 و5500 مقاتل.
 
ووجد الباحثون أيضا أن ما بين 30 و92 مقاتلا جاؤوا من فرنسا، وما بين 14 و85 مقاتلا من بلجيكا، وما بين 5 و107 من هولندا، اضافة الى مقاتلين آخرين من دول شملت ألبانيا وفنلندا وكوسوفو.
 
ونقلت الصحيفة عن البروفسور بيتر نيومان قوله: "هذا الرقم وان كان صغيرا نسبيا، اظهر كيف اصبح الجهاديون الدوليون يردون بسرعة على الصراعات، واصبحت التعبئة للصراع في سوريا أكثر أهمية من أي من النزاعات الأخيرة المعروفة".
 
وفي سياق اخر اعتبر نيومان انه من الخطأ أن تحصر الحكومة البريطانية تركيزها في مالي ومنطقة الساحل على ضوء هذه النتائج، لأن القصة الحقيقية هي سوريا والجهاديون لا يريدون الذهاب للقتال في الصحراء، بل للقتال في قلب العالم العربي.
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.