منطاد الأقصر ضرب السياحة (المعتلة) في مصر

0

حادث انفجار وسقوط منطاد في مدينة الاقصر جنوبي مصر طغى على صدر صفحات معظم الصحف البريطانية حيث لقي ثلاثة بريطانين مصرعهم ضمن 19 سائح اخرين كانوا على متن المنطاد.

و خصصت صحيفة الغارديان معظم صفحتها الرئيسية لسرد شهادات شهود العيان للحادث الذي وصفته الصحيفة بالضربة الجديدة لصناعة السياحة المعتلة منذ قيام الثورة المصرية يناير/ كانون الثاني 2011 .

كما افردت صفحة اخرى لطرح تساؤلات حول معايير الأمن و السلامة المتبعة في مصر في هذا المجال وخاصة مع وجود حادث مشابه أصيب فيه 30 سائحا في عام 2009.

و نقلت الصحيفة عن قرويين شاهدوا الحادث انهم شاهدوا دخانا كثيفا في السماء ينبعث من المنطاد تبعه صوت انفجار ثم انفجارات متتالية ثم شاهدوا المنطاد وقد تحول إلى حطام.

لكن الحادث بحسب الصحيفة يثير مزيدا من علامات الاستفهام حول مدى اتباع صناعة السياحة في مصر لمعايير الامن والسلامة التي قالت الصحيفة إن بريطانيا أرستها حيث كانت اول من ادخل سياحة المناطيد في مصر لكن تم استبدال الشركات المشغلة فيما بعد بأخرى مصرية والتي شككت الصحيفة بأنهم كانوا على نفس الكفاءة.

وقالت الصحيفة إنه بالنسبة للسائحين كانت هذه الرحلة لمشاهدة وادي الملوك من السماء مع خيوط الفجر الأولى هي الفقرة الاكثر تشويقا في رحلتهم لكنها تحولت إلى الفقرة الأخيرة في حياتهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.