الإمارات: المعتقلون يؤكدون ولاءهم لرئيس الدولة ويعرضون معاناتهم بسبب الاعتقال

0

 

وطن (خاص) تسربت معلومات من مصادر موثوقة في الإمارات بعد لقاء محام إماراتي مع عدد من المعتقلين الإماراتيين وجميعهم أعضاء في (دعوة الاصلاح) والذين اتهموا بالانتماء لتنظيم الإخوان ومخاولة الاضرار بأمن الدولة
وأكد جميع المعتقلين أن إيمانهم بالله يمنحهم كامل الثقة في براءتهم من أية اتهامات   وأرسلوا تحياتهم للجميع.
وطالب المعتقلون دعم طلباتهم لوقف إنتهاكات الحبس الإنفرادي  وإلإضاءة المستمرة ومنع صلاة الجماعة.
وحسب تلك المصادر التي أكدت لـ (وطن) أن صحتهم متأثرة باستمرار الحبس الإنفرادي وإلإضاءة اذ يعاني بعضهم من ارتفاع ضغط الدم والسكر والاكتئاب و اضطرابات النوم وتأثر سلامتهم الجلدية من جراء حرمانهم من التعرض للشمس ومشاكل المعدة والديسك.
وأكد المعتقلون على براءتهم من الاتهامات الموجهة إليهم لعدم وجود أدلة وقالوا انهم سينفونها في حضورهم بجلسة 4/3/2013 .
وأفادوا انهم تمت مواجهتهم باعترافات عجيبة منسوبة لأحمد غيث واستنكروها وأكدوا للمحققين أننا نعرف أحمد غيث ولايمكن أن تصدر هذه الاعترافات عن شخص مثله .
وأكدوا  أن دعوة الإصلاح منذ 1968 وحتى تاريخه دعوة سلمية ومنطلقاتها دعوية بحتة و شرعيتها ووطنيتها و لا جدال فيهما وولاء أفرادها لولي الأمر سمو رئيس الدولة. وقال أحمد صقر السويدي أن دعوة الإصلاح لها مواقف وطنية ومشرفة منذ تأسيسها وخلال غزو الكويت صدرت التوجيهات لأفرادها للمسارعة بالانضمام للتطوع والتدريب للدفاع عن الوطن و أن مناهجها "ينابيع تربوية" تؤكد نقاء ووطنية الدعوة وقال أن القبض على أفرادها ليس نقطة تصادم مع الحكومة وإنما نقطة التقاء سمحت لهم بكشف الصورة الحقيقية والنقية لحركة الإصلاح وللدعاة .
وأكد سيف العطر أن منع الدعاة من حرية الخطابة و التعبير واغلاق جمعية الإصلاح يبرر اجتماعاتهم السرية لكون التضييقات منعتهم من العمل المرخص دون وجه حق.
وقال عدنان جلفار أن رخصة عمله المنزلية (مؤسسة مهارات) التي يمارس أنشطتها من البيت تبرر تلك الاجتماعات التي كان يلتقي فيها مع عبدالعزيز المهيري وبن صبيح و. طارق القاسم وراشد الركن بينما اعتبرها الأمن اجتماعات سرية.
وقال جمعة الفلاسي أن مقالاته التي تنتقد تنظيم معرض للخمور وتلك التي تطالب بالانتخابات الحرة كانت محل مساءلة.
وقال أحمد الشرقي أنه بدون نظارة طبية مناسبة إلى الآن وانه تم التحقيق معه بعد 4 أيام من القبض عليه!
وقال راشد بن سبت انه بقي 3 أشهر بدون نظارة.
واعترف الجميع بعلاقتهم بجمعية الإصلاح والإرشاد وأكدوا أن دعوة الإصلاح  لا علاقة لها  بالإخوان المسلمين.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More