ناشط أردني يختفي في ظروف غامضة خلال رحلة إلى السعودية – فيديو

0

تتفاعل قضية المواطن الأردني خالد الناطور، الذي اعتقل في ظروف غامضة أوائل شهر يناير/ كانون الثاني الماضي لدى وصوله إلى مطار الرياض في السعودية، على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يطالب ناشطون أردنيون بإطلاق سراحه والكشف عن خلفية اعتقاله.

 

ويعمل الناطور الذي يبلغ من العمر 27 عاما مبرمجاً لدى إحدى الشركات الأردنية وقد سافر للمرة الأولى إلى السعودية بغرض حضور تدريب خاص بالشركة التي يعمل بها. وحول تفاصيل اعتقال الناطور، توضح شقيقته دعاء ، في حوار مع موقع "راديو سوا" أن عائلته علمت بخبر اعتقاله عن طريق زملائه الذين سافروا معه إلى السعودية في رحلة عمل استوفى خلالها جميع الإجراءات القانونية التي تسمح بتواجده في الأراضي السعودية.

 

وتؤكد دعاء أن عائلته لم تتلق إلى حد الآن أي رد رسمي يوضح سبب اعتقاله أو مكان وجوده أو وضعه الصحي. ويرجح ناشطون سبب اعتقاله لاحتجازه سابقا في الأردن خلال اعتصام مناهض لتدخل السعودية في البحرين أمام السفارة السعودية في عمان في 11 سبتمبر/أيلول في عام 2011، ولكن حتى هذه اللحظة لم يصدر أي بلاغ رسمي سعـــودي بهذا الخصوص.

 

ولكن دعاء الناطور تؤكد "لموقع راديو سوا" أن الاعتصام أمام السفارة السعودية لم يحدث. وتقول " كان من المقرر تنظيم اعتصام أمام السفارة السعودية لكن قوات الأمن أفشلته قبل حصوله. وتم اعتقال خالد الناطور ونهاد زهير… ولكن أي هتافات لم تطلق ولم يحصل أي تحرك كذلك ". و في معرض ردها على شكوى أحد الضباط الذي اتهم الناطور وزهير بشتم وذم خلال تنظيم الاعتصام، قالت دعاء إن "هذه التهمة باطلة وغير صحيحة .

 

وكان موقع جوردان دايز قد نشر مقطع فيديو يظهر فيه مشاركة الناطور في مظاهرة أمام السفارة البحرينية مناهضة للتدخل السعودي في البحرين في 4 سبتمبر/ ايلول ٢٠١١. ويظهر هذا الفيديو خالد وهو يهتف ضد السعودية وملكها.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.