ما سر القصيدة التي هزت عرش أمير قطر ليحكم كاتبها بـ 15 سنة سجن

0

خلّفت إدانة الشاعر محمد بن الذيب، من القضاء القطري بالسجن 15 سنة نافذا صدمة لدى الرأي العام الدولي، الذي استنكر "دكتاتورية" قطر التي تتشدق على الدول العربية، وتظهر أمامها بمظهر عرّاب الديموقراطية وحرية الرأي والتعبير.

 

تهكمت منظمة العفو الدولية على نظام الدوحة وقضائها، وقال رئيس المنظمة في الجزائر، علي يملول، للشروق:"نعتبر ما حدث خرقا لحرية التعبير فالشاعر محمد بن الذيب سجين رأي أبان عن موقف فقط".

 

واستهجن يملول، ازدواجية السياسة القطرية التي تدّعي وقوفها إلى جانب الشعوب العربية في مواجهة أنظمتها، ولكنها لا تتوانى في سجن شاعر نظم أبيات عبّر فيها عن قناعاته من الوضع السياسي ونظام الحكم، ويذكر "كيف تسمح قطر لنفسها أن تسجن شاعرا عبر عن قناعاته، وهي الدولة التي تظهر بمظهر الراعي لحقوق الشعوب ولكن في وسائل الإعلام"، ويشدد محدثنا أن دولة قطر تمارس رقابة جد مشددة على الحريات و حرية التعبير والرأي. 

 

وسجل ممثل العفو الولية، خروقات عديدة في محاكمة الشاعر محمد بن الذيب، ومنها أن المحاكمة تمت دون حضور المتهم، إلى جانب منع نشطاء حقوق الإنسان من الحضور، ليعبر عن استغرابه اللامحدود كيف يتم إدانة شخص نظم شعرا بـ15 سنة، ليخلص إلى أنها سابقة .

 

أما الكاتب الصحفي والنشاط الحقوقي أنور مالك، فرد بتهكم على حكام قطر "الظاهر أن أبيات محمد بن الذيب، ليست بالأبيات العادية بل هي نووية وملغمة قادرة على تفجير الخليج والشرق الأوسط"، وسجل أنور مالك في حديث مع "الشروق" أنه من المؤسف أن تتم متابعة وإدانة شاعر عبّر عن رأيه وهو يقول ما لا يفعل، وأن يعامل كالمجرمين ليدان في الأخير بـ15 سنة سجنا، ويضيف "من الغرابة أن تتعامل قطر بهذه الطريقة وهي التي تتغنى بالديموقراطية".

 

وبحسب أنور مالك، فإن ما جرى سيسيء للإمارة الخليجية كثيرا، و خاصة لدى المواطن العربي، ويشدد أن أمر قطر سينفضح الآن بعدما "هندست" الكثير من المشاكل في الدول العربية، وكان "ابن الذيب" قد امتدح الثورات الشعبية التي شهدتها المنطقة، وفي قصيدة له بعنوان "الياسمين التونسي"، قام بتحميلها في مقطع فيديو على الإنترنت جانفي 2011، أعرب عن دعمه للانتفاضة، وقال "كلنا تونس في وجه النخبة القمعية"، وانتقد "الحكومات العربية"، بوصفها "كلهم بلا استثناء حرامية"، حقق المقطع أزيد من مليونين مشاهدة وهو ثلاثة أضعاف عدد سكان الإمارة الخليجية، وسبق أن تلا "ابن الذيب" قصيدة ظهرت على الإنترنت في أوت 2010، وكانت فيها فقرات "مهينة للأمير".

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More