الرابطة الإسلامية ترفض إنتاج فيلم إيرانى يجسد الرسول الكريم

0

استنكرت الهيئة العالمية للعلماء المسلمين في رابطة العالم الإسلامي عزم شركة سينمائية إيرانية إنتاج فيلم سينمائي يجسد شخصية خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم. والذي أعلنت عنه وكالة أنباء فارس الإيرانية، والمخرج الإيراني مجيد مجيدي ويحمل اسم محمد صلى الله عليه وسلم.

ودعت الهيئة- فى بيان لها اليوم من مقرها بمكة المكرمة- حكومة إيران إلى إيقاف تصوير هذا الفيلم ومنع عرض أى جزء منه، فهى مسئولة عما يتم في أراضيها، وعليها أن تمنع تجسيد شخوص الأنبياء والرسل عليهم السلام، وخاتمهم محمد صلوات الله وسلامه عليه، ففي هذا العمل تجرؤ على مقام النبوة لا يليق بشخص النبي عليه الصلاة والسلام ويتعارض مع توقيره صلى الله عليه وسلم

وتؤكد الهيئة أن في تمثيل ممثل سينمائي شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم مفاسد كثيرة ومضار عظيمة، فهو سبيل مفض لتعريض قدره الشريف ومقامه العالى للانتقاص، وقد يعرضه للسخرية والاستهزاء، مما يعتبر أذية للرسول صلوات الله وسلامه عليه، يستوجب فاعلها اللعنة في الدنيا والآخرة والعذاب المهين.

وتؤكد الهيئة حرمة تجسيد شخوص أنبياء الله ورسله، والتي هي محل إجماع علماء الأمة وفقهائها والمجامع الفقهية وهيئات العلماء، وقد درست مجالس رابطة العالم الإسلامي هذا الموضوع، وأجمع أعضاؤها على حرمة تجسيد شخص النبي صلى الله عليه وسلم في الأفلام السينمائية وغيرها.

وتهيب الهيئة بحكومات الدول الإسلامية، وبمنظمة التعاون الإسلامي، والمنظمات الإسلامية في البلاد العربية والإسلامية ، ووزارات الإعلام ووسائلها المختلفة، والأزهر، ومجمع البحوث الإسلامية، ومجامع الفقه في العالم الإسلامي، للعمل على منع هذه الأفلام، والإعداد لحملة إعلامية كبيرة للتحذير من خطورتها، وبيان إساءتها لشخص نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولإخوانه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.