الأسد يعتبر عدم انشقاق سفرائه دليل انتصاره متجاهلا مزاعم عن تهديد عائلاتهم في سوريا

0

 أكد الرئيس السوري بشار الأسد لسياسيين لبنانيين انه “على يقين” بانه قادر على كسب الحرب ضد المسلحين، كما ورد في تصريحات نقلتها صحيفة السفير اللبنانية الاثنين.

وقال الأسد في التصريحات التي نشرتها الصحيفة بدون أن تحدد السياسيين اللبنانيين الذين قاموا بنقلها “اين كنا واين اصبحنا ونحن على يقين بان الغد لنا (…) سوريا تمتلك ارادة الانتصار على المؤامرة”.

 

واضاف “نحن وان كنا متيقنين من حتمية انتصارنا ومطمئنين لما يتحقق سياسيا وعسكريا، فان ذلك لا يعني ان كل الامور انتهت”، مؤكدا انه “لا يزال امامنا شغل كبير في السياسة كما في مواجهة المجموعات الارهابية والتكفيرية”.

 

ويلتقي الاسد الذي يشن نظامه منذ حوالى سنتين حربا على مسلحين في جميع انحاء البلاد، باستمرار مؤيدين لبنانيين له بينهم الزعيم الدرزي طلال ارسلان الذي التقاه الاحد.

 

واكد الرئيس السوري “قوتنا لا نأخذها او نستمدها او نطلبها او نستجديها من أحد (…) هناك مخطئون ومفسدون انما هؤلاء ليسوا الجميع، بل في المقابل هناك كفاءات وشرفاء ومخلصون وهم الاساس ويشكلون الغالبية الساحقة من السوريين”.

 

وتابع متسائلا “هل يستطيع احد ان يفسر كيف ان الجسم الدبلوماسي السوري ظل على مدى سنتين متماسكا على صعيد الكرة الارضية كلها برغم الاغراءات التي تعرض لها السفراء والقناصل والموظفون من مختلف الدرجات. عرضت ملايين الدولارات عليهم ورفضوها وارتضوا بالقليل وهذا اكبر دليل على الوطنية السورية الحقيقية”.

 

واعلن سفيران سوريان، هما ممثلا سوريا في العراق والامارات العربية المتحدة انشقاقهما في 2012. كما استقال القائم بالاعمال السوري في لندن خالد الايوبي الذي كان ارفع دبلوماسي سوري في لندن والقائم بالاعمال في قبرص.

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More