إيران تلتزم الصمت والإعلام العبري يتجادل حول أسباب مقتل مبعوث نجاد الشاطري

0

 

في وقت إلتزمت فيه الجمهورية الإيرانية الصمت عن مقتل جنرالها العسكري الأول في لبنان وسوريا، وفق المصادر الإسرائيلية، وظروف قتله، تضاربت الأنباء الصادرة في وسائل الإعلام العبرية صباح اليوم الجمعة عن الجنرال الإيراني وظروف مقتله. وفي هذا الإطار قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في تقرير لها أن "المسؤول الإيراني الكبير الجنرال حسن شاطري قتل خلال قصف قافلة الأسلحة في سوريا الذي نسب إلى إسرائيل".
 
وبحسب مصادر لبنانية وغربية فإن "الترجيح الغالب هو أن يكون شاطري قد انتحل هوية أخرى وقام بمساعدة حزب الله على إعادة بناء قدراته الصاروخية بعد حرب لبنان الثانية مع إسرائيل، الى جانب أنه أشرف على تزويد الحزب بالأسلحة ومتابعة نقلها من إيران الى لبنان عبر أكثر من طريق". وعنونت صحيفة "يديعوت أحرنوت" حول إغتيال شاطري بالقول "لغز الإغتيال". وفي هذا الإطار كتبت الصحيفة أن "لغز تصفية مبعوث أحمدي نجاد إلى لبنان، وهو حسام خوش نويس الملقب حسن شاطري وهو جنرال في الحرس الثوري، تم بأيدي إسرائيلية". وبحسب "يديعوت" فإن "إيران تتهم إسرائيل بتنفيذ عملية الإغتيال"، ونقلت تقريرا لشبكة العربية أن "شاطري قتل بإطلاق النار عليه من كمين نصبه الثوار السوريون".
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.