معرض دبي العالمي للقوارب يستقطب أثرياء العالم بتجربة اليخوت الفاخرة

0

 

وطن- يتوقع زوار معرض دبي العالمي للقوارب 2013 أن يشاهدوا أبرز الشركات العالمية المُصَنِّعة لليخوت الفارهة، عند زيارتهم جناح تجربة اليخوت الفاخرة الذي ينضوي تحت مِظلَّة جمعية صانعي اليخوت الفاخرة، المعروفة باسم سايباس، والتي تضمُّ في عضويتها عددًا من رُوَّاد صناعة اليخوت الكبيرة والفارهة في العالم. وتُقام الدورة الحادية والعشرون من معرض دبي العالمي للقوارب الذي ينظِّمه مركز دبي التجاري العالمي، بين 5 و9 آذار (مارس) المقبل في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالميناء السياحي.
 
وقالت تريكسي لوه، النائبة الأولى لرئيس مركز دبي التجاري العالمي، وهي الجهة المنظِّمة لمعرض دبي العالمي للقوارب: لا تُذْكَرُ اليخوت الفاخرة إلا وَذُكِرَ معرض دبي العالمي للقوارب، لذا لا عجبَ أن تواظبَ الشركات العالمية المُصنِّعة لليخوت الكبيرة والفارهة على المشاركة فيه من أجل تسويق أحدث يخوتها أمام الأثرياء الذين يرتادون المعرض، وقد ارتأينا هذا العام إطلاق جناح تجربة اليخوت الفاخرة لمواكبة الطلب المتزايد على هذه اليخوت ببلدان المنطقة .
 
تأكدت مشاركة 11 عضوًا من أعضاء جمعية صانعي اليخوت الفاخرة في جناح تجربة اليخوت الفاخرة، وبينهم اثنان منهم نالا حديثًا عضوية الجمعية العالمية العريقة، هما موندو مارين وبالمر جونسو، إلى جانب شركات أميلز وبينيتي وسي آر إن وفنكانتيري وهيسن بوتس ولورسن يوتس وأوشينكو وسانلورينزو وترينتي يوتس. ومن المقرَّر أن تعرض سانلورينزو، للمرة الأولى، أحد أكثر يخوتها فخامة ورفاهية.
 
يُذكر أن موندو مارين الإيطالية تتميز بخبرتها الواسعة في بناء اليخوت الفارهة والكبيرة المُصنَّعة من السبائك الخفيفة والفولاذ، بطولٍ يبدأ من 29 مترًا ويصل إلى أكثر من 50 مترًا. أمَّا بالمر جونسون، فهي شركة أميركية مختصة في بناء اليخوت الفارهة والكبيرة فائقة الأداء، أحدثت نقلة فارقة في صناعة اليخوت الفارهة من خلال هياكل مبتكرة تجمع بين السرعة والفعالية والرحابة والاتزان.
 
وأكد جيمي ريفيرز، نائب الرئيس لدى شركة ترينتي يوتس، أهمية معرض دبي العالمي للقوارب كفرصة سنوية مُثلى لتعزيز حصة الشركة في سوق القوارب واليخوت الفارهة بمنطقة الشرق الأوسط والتعرُّف على المزيد من العملاء المحتملين.
 
قال: “نتوقع استقطاب عدد كبير من المشترين المحتملين خلال دورة هذا العام من معرض دبي العالمي للقوارب”.
 
وتشتهر منطقة الشرق الأوسط منذ أمدٍ بعيدٍ بامتلاك سكانها لأكثر اليخوت الكبيرة فخامة في العالم. ووفقًا لتقديرات العام 2013 الصادرة عن موقع Superyacht.com المختص في أخبار اليخوت الكبيرة الفاخرة، فإن 60 في المئة من أفخم 100 يخت في العالم مملوكة لشخصيات من بلدان المنطقة، وإن 55 في المئة من أفخم عشرين يختًا كبيرًا في العالم تعود ملكيتها في الوقت الحالي لأشخاص من منطقة الشرق الأوسط.
 
وقال مارسيل أونكينهاوت، الرئيس التنفيذي لشركة أوشيينكو، إحدى الشركات العالمية المرموقة المُصنِّعة لليخوت الفخمة الكبيرة، إن معرض دبي العالمي للقوارب متميِّز على أكثر من صعيد، “إذ يقع في قلب الشرق الأوسط المعروفة بشغفها بالملاحة الترفيهية، ويجتذب الأثرياء من بلدان المنطقة، ويستقطب الزوار من حول العالم، وهو يتيح لنا فرصة سنوية للترويج لأحدث يخوتنا والالتقاء بالمشترين المحتملين من بلدان المنطقة وحول العالم”.
 
وتُعدُّ لورسن يوتس إحدى الشركات العالمية المُصنِّعة لليخوت الفارهة الكبيرة، ومن أشهر اليخوت التي أنجزتها يخت “آل سعيد”، البالغ طوله 155 مترًا، ويملكه السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان.
 
سيشهد معرض دبي العالمي للقوارب 2013 مشاركة أكثر من 750 شركة وعلامة تجارية عالمية مرموقة، تمثل أكثر من 49 دولة، مثلما أعلنت بلدان عدَّة كمالطا وأرمينيا وماليزيا عن أولى مشاركاتها بالمعرض الأهم والأضخم من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.
 
وكما في الدورتين الماضيتين، سيشاهد زوار المعرض هذا العام جناح سوبر كار بروميناد، الذي يعرض إصدارات محدودة من أفخم السيارات الفارهة في العالم، تتماهى في براعة تصميمها مع اليخوت الفخمة المشاركة في الحدث.
 
وقالت لوه: “لا يملك المرء عند مشاهدة اليخوت الفارهة إلا أن ينبهرَ أمام براعة تصميمها والحرفية العالية في تصنيعها، فاليخت البالغة قيمته ملايين الدولارات يجذب محبي الملاحة الترفيهية، مثلما يجذب الأثرياء ممَّن يتطلعون إلى اقتناء يخوت مميزة”.
 
كما يحظى المعرض برعاية نخبة من الشركات العالمية العريقة والكبيرة، بما يتلاءم مع مكانة النخبة من العارضين والزائرين والمشترين الذين يفدون من أنحاء العالم. فللسنة الرابعة على التوالي، تدعم مرسيدس الحدث، لتكون سيارته الرسمية. كما ستكون أوفيتشيني بانيراي العريقة في صناعة الساعات الفخمة شريكًا داعمًا. وتنضمّ بومباردييه المصنِّعة للطائرات الخاصة، إلى قائمة الجهات الراعية للحدث هذا العام، للسنة الثانية على التوالي.
 
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More