فيما يبدو انقلابا على التقارب الكبير بينه وبين ، شن  زعيم التيار الصدري في هجوما عنيفا على ومخرجاتها، والتي اختتمت أعمالها الأحد في المملكة العربية السعودية، بسبب إدانة بيانها الختامي لإيران.

 

وقال الصدر في بيان نشره مكتبه عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدته “وطن”، إن القمة العربية الـ29 والتي اختتمت في مدينة الظهران السعودية، “وضعت الحطب على النار، ليس إلا، فجل همهم هو الصراع مع الجمهورية الإيرانية الإسلامية، وهو لا يخلو من صراع طائفي بين البلدين”، معتبرا أن هذا “سيزيد التأزم السياسي الذي سيكون سببا في معاناة الشعوب”.

 

وكان البيان الختامي للقمة العربية الـ29 في ظهران السعودية أدان الأحد، تعرض السعودية لهجمات صاروخية من جماعة الحوثي اليمنية التي قال إنها تابعة لإيران، المجتمع الدولي إلى تشديد العقوبات على “ ومليشياتها”.

 

ورفض بيان القمة: “التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وندين المحاولات العدوانية الرامية إلى زعزعة الأمن وما تقوم به من تأجيج مذهبي وطائفي في الدول العربية”.

 

وطالبت القمة العربية إيران بـ”سحب ميليشياتها وعناصرها المسلحة التابعة لها من كافة الدول العربية وبالأخص واليمن”، متهمة إيران بـ”دعم الإرهاب عبر أذرعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا”.

 

وأكد البيان “سيادة دول الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى، وأبو موسى) ونؤيد جميع الإجراءات التي تتخذها لاستعادة سيادتها عليها، وندعو إيران إلى الاستجابة لمبادرة الإمارات لإيجاد حل سلمي”.

 

وفي المقابل، ردت الخارجية الإيرانية، الاثنين، على البيان الختامي للقمة العربية المنعقدة في مدينة الظهران السعودية، بوصفها بأنها مزاعم وأكاذيب فارغة وعقيمة ضد إيران.