وجه الإعلامي المصري محمد الباز انتقادات شديدة لوزير الأوقاف المصري بعد انتقاده لباحث دكتوراه ونعته بـ”الجاهل والغبي والحمار”.

 

وقال “الباز”، خلال تقديمه برنامج “90 دقيقة”، المذاع على فضائية “المحور”، موجها حديثه لوزير الأوقاف: “ما فعلته شو سياسي، وأمر لا يليق، انت لست أهلًا لمناقشة رسالة إعلامية فيها خطأ، أنت في قاعة علم، كان عليك أن تحترم ذلك”.

 

وأضاف أن الجمل التي أنتقد فيها الوزير الباحث هي مقتطعة من السياق وفقًا لوجهة نظر الباحث لكي يقوم بشو إعلامي، مطالبًا وزير الأوقاف بالاعتذار، معقبًا: “أنت كسرت خاطره اعتذر يا دكتور”.

ووفقا للفيديو فقد انفعل الوزير على المناقشين؛ بسبب عبارة “أخطر الأصنام الجديدة هي الوطن، وأن إلباسه للدين بمثابة الكفن” المقتطعة من سياقها، قائلا: “إنت هتعلم ولادنا كده، أنت لو جايب واحد يخدم أعداءنا والاستعمار وداعش والإخوان والجماعات المتطرفة ميقولش بجهله وغبائه أكتر من اللي قاله الباحث”.

 

وأضاف الوزير أن الباحث أساء لفكرة الوطنية والدين، وفقا لما جاء في صياغته للرسالة، فهو يدل عن جهل منه وعدم فهم، ولولا أنني متأكد أنه كتبها عن جهل وعدم معرفة، لكنت أحلته لمجلس تأديب، واتخذت كافة الإجراءات اللازمة ضده؛ ليكون عبرة لغيره، ويجب على رئيس الجامعة الاستعلام عن هذا الباحث وتوجهاته.