حاولت المذيعة المصرية الموالية للنظام أماني الخياط، لملمة فضيحة رئيس بعد كلمته في #قمة_الظهران في أمس، الأحد، والتي نطق فيها خطأ الصواريخ الباليستية “بلاستيكية”، فزادت الطين بلة وأحرجت نفسها والنظام أكثر.

 

“الخياط” وفي حلقة برنامجها “بين السطور” المذاع عبر فضائية “أون لايف”، حاولت تبرير خطأ السيسي فأثارت موجة سخرية أوسع بقولها إن السيسي تحدث باللغة المصرية التي هي “علميا صحيحة أما الأمريكان فهم الذين بهدلوا اللغة الإنجليزية”، في إشارة إلى أن السيسي يتحدث الإنجليزية أفضل من الأمريكيين أنفسهم، وأن اللفظ الصحيح للكلمة هو “ باليستيكية” وليس “باليستية”.

 

وأضافت: “الراجل ما غلطش، ده راجل عسكري، ومتعلم عن الأمريكان اللي بهدلوا اللغة الإنجليزية بتاعة إنجلترا، يعني حرفوا في السبيلينغ وفي البرونانسييشن”.

 

وقالت المذيعة المصرية، إن المقصود من لفت الأنظار إلى هذا الخطأ المزعوم هو “التشويش”.

 

 

وكان السيسي قال في كلمته أمام القادة العرب خلال القمة التي انعقدت في مدينة الظهران شرق السعودية أمس، الأحد، إن “ لن تسمح للحوثيين بقصف السعودية بالصواريخ البلاستيكية”، في إشارة بطبيعة الحال إلى “الصواريخ الباليستية” التي يقصف بها المملكة بين الحين والآخر.

 

وأثارت سقطة السيسي موجة واسعة من السخرية في العالم العربي، خاصة أنه وزير دفاع سابق وجنرال عسكري ومن المفترض أنه يجيد معرفة الأسلحة والأدوات العسكرية أكثر من غيره.