أقدمت أم لبنانية على ذبح طفلتيها بسكين مطبخ أثناء نومهما، في هزّت بلدة “” في الشمال اللبناني.

 

وكانت نتيجة الجريمة أن قُتلت الطفلة عائشة (9 سنوات) على الفور، فيما نجت شقيقتها سارة (6 سنوات)، من الموت رغم إصابتها بجرح بليغ في عنقها.

 

أما الوالدة العشرينيّة التي تُدعى رقيّة العسّاف فتوجهت بعد ارتكابها الجريمة مباشرةً إلى أقرب حاجز للجيش اللبناني في بلدتها وقامت بتسليم نفسها لعناصر الحاجز معترفةً أنها ذبحت ابنتيها.

 

يُذكر أن الوالدة تعاني من اضطرابات نفسيّة وعقليّة وتخضع للعلاج في هذا المجال.

 

وكانت الأم قبل حوالي العام قد جرّبت الانتحار وحاولت ابنتيها بالطريقة نفسها لكنها لم تنجح في ذلك.بحسب “العربية”

 

وتشير المعلومات التي صرّح بها أهل البلدة إلى أن الأم حنونة جداً في تعاملها مع بناتها وأنه لا وجود لأي مشاكل مادية تعاني منها الأسرة، ولكن مرضها النفسي والعقلي هو الذي دفعها إلى محاولة قتل نفسها وإقدامها على ذبح ابنتيها.