تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لشخص يدعي أنه كويتي يعيش في يقر فيه باعتناقه الدين المسيحي.

 

وأوضح المواطن الكويتي في الفيديو الذي رصدته “وطن”، بأنه استغرق عاما حتى قرر التحول للمسيحية، موضحا بأن ما شده للدين المسيحي هو “”، مشيرا إلى أنه أعجب به بلا مصلحة أو شيء من هذا القبيل.

 

وتعد المسيحية في ثاني أكبر الأديان؛ حيث تبلغ أعداد الطائفة المسيحية بين الوافدين والأجانب وفقًا لإحصائية مركز بيو للأبحاث عام 2010 حوالي 400,000 مسيحي أي حوالي 14.3% من مجمل السكان. إلى جانب حوالي 400 مواطن مسيحي يحملون الجنسيّة الكويتيّة.

 

وتمارس الطوائف المسيحية شعائرها الدينية بحرية تامة وهم يحملون إلى جانب المواطنين المسيحيين الكويتيين أكثر من 70 جنسية؛ ولا يجدون أي صعوبة في أداء شعائرهم وإضافة إلى الكتب المقدسة المترجمة بأكثر من 35 لغة لجميع الجاليات.

 

ويتوزع المسيحيين في الكويت على الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية، حيث تأتي الكنيسة الكاثوليكية في مقدمة الطوائف المسيحية من ناحية العدد مع 230 ألف نسمة، تليها الكنائس الأرثوذكسية مع 130 ألف نسمة، ومن ثم الكنائس البروتستانتية مع 30 ألف نسمة.

 

كما يتوزع المسيحيين في الكويت من ناحية إثنية فمنهم آسيويون ومن أوروبا والأمريكيتين ومن بلاد الشام ومصر ومن العرب من السكان المحليين.

 

ويوجد في الكويت ثمان كنائس معترف بها، في حين تذكر مصادر أخرى أن العدد وصل إلى عشر كنائس، بينها مجمع للكنائس في قلب العاصمة، يخدم حوالي 400 ألف مسيحي، في حين أن البهائيين والبوذيين والهندوس والسيخ لا يسمح لهم ببناء أماكن للعبادة.