في سابقة هي الأولى من نوعها وبما يؤشر لعلاقات مرتقبة وقوية بين تل أبيب والدول العربية، عين وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، مسؤولًا سابقًا في جهاز المخابرات الإسرائيلي “” مبعوثًا خاصًا له إلى .

 

ووفقا لما ذكرته “القناة العاشرة” الإسرائيلية، فإن “ليبرمان” عين “المسؤول السابق في “الموساد” أريك بن حاييم مبعوثًا خاصًا له إلى الشرق الأوسط، مسؤولًا بشكل خاص عن الاتصالات مع العالم العربي”.

 

ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي، لم تسمه، إن “القضية المركزية الأساسية الأولى التي سيتعامل معها بن حاييم هي الأزمة الإنسانية في والجهود لتجنيد الدعم المالي العربي والدولي لتمويل مشاريع كهرباء ومياه في غزة”.

 

ولم يسبق أن أعلن وزير جيش إسرائيلي تعيين مبعوث له إلى العالم العربي.

 

ورسميًا فإن ترتبط بعلاقات دبلوماسية فقط مع ومصر، في حين أكدت تقارير صحفية وإعلامية عن وجود علاقات وثيقة (خاصة فيما يتعلق بالجانب الأمني والإستخباري) تربط إسرائيل بالسعودية وأبو ظبي، بقيت طي الكتمان خلال السنوات الماضية.