في واقعة تؤكد تحول في عهد أبناء زايد إلى واحدة من أكثر الدول قمعا بعد تخليها عن كل الأعراف والتقاليد العربية في إكرام الضيف، كشف نجل الأديب والروائي العراقي بأن السلطات الإماراتية ألقت القبض على والده بعد دعوته لندوة ثقافية في .

 

وقال “السالم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” نيابة عن والدي..سافر والدي الى دبي بدعوة من مؤسسة عويس الثقافية وانقطع الاتصال به منذ اسبوعين “.

 

وأضاف قائلا: “فهمنا اولاً ان هناك اختلافاً في بصمة العين ثم اتضح ان الامر غير ذلك”.

 

وتابع قائلا:”شرطة دبي تحتجز والدي منذ تلك الفترة ولحد الان” .

 

وناشد “السالم” أصدقاء والده مساعدته وإبلاغ القنصلية العراقية في دب بأمره، قائلا:”اصدقاء الوالد في دبي يرجى مساعدته قدر الامكان واخبار القنصلية العراقية في دبي” .

 

واختتم تدوينته قائلا:”يرجى من الاصدقاء الترويج الاعلامي لاطلاق سراح والدي من شرطة دبي .والدي ليس بخير” .

 

وكانت السلطات الإماراتية، قد اعتقلت الخميس الماضي الإعلامي العراقي، زيد بنيامين، أثناء تواجده في مطار دبي الدولي. وعرضه على محاكم أبو ظبي.

 

وغرد “بنيامين” على حسابه في “تويتر” قائلا: “لقد تم القبض علي في مطار دبي الدولي. لا يوجد سبب للتحرك أكثر من قضية معلقة في محاكم أبو ظبي”.

 

ومنذ الأول من نيسان/ أبريل الجاري نشر الإعلامي العراقي قبل أيام، صورا له في مدينة دبي الإماراتية، تظهر لقاءاته بعدد من الإعلاميين والفنانين العرب.

 

ويعرف زيد بنيامين، بأنه ناشط إعلامي على موقع التدوين المصغر “تويتر” ومراسل إذاعة “سوا” الأمريكية في واشنطن.