ظهر العميد السوري ، في تسجيل مصور جديد، نشرته وسائل إعلام سورية، قال فيه إن “رسول الله” في هذا الزمان، وهو ليس التصريح الأول الذي يعتدي فيه على رموز الدين للمسلمين .

وسبق أن تحدث في مقاطع فيديو أخرى، زاعماً أن أركان الإيمان أربعة لا خمسة “أولها الصدق وآخرها الجهاد” .

 

ويعد سهيل الحسن من أبرز الضباط في جيش النظام السوري المتهمين بارتكاب مجازر وعمليات إبادة بحق المدنيين، حيث يتبع سياسة “الأرض المحروقة” في معاركه.

 

وكان العميد السوري وراء عدة حملات دموية، منها “حملة البراميل” على مدينة أواخر عام 2013 التي أدت إلى مقتل وإصابة المئات، وتشريد نحو مليون سوري، إضافة إلى حملة الإبادة التي تعرضت لها مؤخراً .