كشف حساب “بدون ظل” الشهير على موقع “تويتر”، والذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي، مفاجأة جديدة كشفت تفاصيل خطة لإزاحة .

 

وقال حساب “بدون ظل” في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن)، إن ما يجري الان في مملكة خلف الكواليس سيناريو مشابه لخطة إزاحة الأمير .

 

وتابع موضحا:”حيث ان الخطه تمشي على قدم وساق وهي التنسيق بين القائد العام لقوات البحرين الشيخ خليفه بن احمد وشقيقه رئيس الديوان الملكي خالد بن احمد ووزير الداخليه راشد الخليفه”

 

 

وشرح تفاصيل المخطط قائلا:”ماسيكون هو عمليه سريعه جدا لازاحة رئيس وزراء البحرين الشيخ خليفه بن سلمان ال خليفه مع اعتقال جميع المقربين منه المؤثرين في الشارع البحريني مع عملية تغير وزراء وسفراء وقيادات عسكريه ومؤسسات اجتماعيه وشيوخ من الاسره الحاكمه مشايخ دين”

 

 

واستطرد “مع عملية اغلاق للطرق وجميع المواقع التي قد يذهب اليها الشعب البحريني للمطالبه بعودة رئيس وزراء البحرين وان مايجري هذه الايام هو مراقبة ورصد جميع المقربين منه لاعتقالهم دفعة واحده لاخماد اي عمليه مضاده يقودها رئيس الوزراء خليفه بن سلمان”

 

 

واختتم “بدون ظل” تصريحاته بالإشارة إلى ولي عهد البحرين قائلا:”ولي عهد مملكة البحرين الشيخ سلمان بن حمد له نصيب ايضا هو والمقربين منه تمهيدا لازاحته وسيطبق عليه مثل ماسيطبق على عم والده”

 

 

ويتزامن ذلك مع إعلان البحرين إلقاء القبض على خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في إدارة حسابات على “تويتر” تنشر تغريدات مسيئة لرئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان.

 

وكان حساب “نائب تائب” على موقع “تويتر” الذي أكدت مصادر بأن من يقف وراءه هي ، قد نشر تغريدات تدعو رئيس الوزراء لإفساح المجال لنجل ملك البحرين ناصر بن حمد ليكون رئيساً جديداً لأول مرة منذ نحو 50 عاماً.

 

 

وبخصوص هذا الشأن أصدر ناصر بن حمد آل خليفة، بياناً حذر فيه من الزج باسمه فيما أسماه فتنة مواقع التواصل الاجتماعي أو الحديث بلسانه بأي شكل من الأشكال.

 

كما يشار إلى أنه بأخذ جولة صغيرة في حساب “نائب تائب” ، يتضح للمتصفح وبلا عناء من يقف خلفه، خاصة وانه لا يتوقف عن مدحه للإمارات وولي عهد محمد بن زايد، في حين لا يتوانى عن الإساءة لقطر وحكامها.

 

هذا وأفادت أنباء متواترة بأن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد إشترط إزاحة رئيس وزراء مملكة البحرين خليفه بن سلمان آل خليفه من منصبه لتقديم دعم مالي لخزينة البحرين التي أصبحت عاجزة عن دفع مرتبات موظفيها.