كشفت صحيفة “عكاظ” ، موقف من تسليم ابنه الرئيس العراقي الراحل، بعد أن ورد اسمها ضمن قوائم تضم 60 مطلوبا للأمن العراقي.

 

ونقلت الصحيفة السعودية، عن مصدر أردني رفيع المستوى، أن “حكومة بلاده لم تتلق من نظيرتها العراقية أو الإنتربول الدولي أية مذكرة لتسليم رغد إلى بغداد، بعد أن ورد اسمها ضمن قوائم تضم 60 مطلوبا للأمن العراقي”.

 

وأشارت إلى تصريحات رئيس مجلس النواب الأردني الأخيرة، والتي اعتبر فيها أن ابنة الرئيس العراقي السابق رغد صدام حسين مستجيرة بالأردن، مؤكداً أنه في حالة ثبوت دعمها للإرهاب فلن تتستر عليها الحكومة الأردنية.

 

وقال الطراونة، إن الأردن خال من أي قيادات عراقية، موضحاً أن رغد “مستجيرة” و”استضافتها في المملكة لا تخرق القانون الأردني”. وأضاف أنها “لم تخرج عن إطار ما هو مسموح به وفقا للقانون الأردني، ولم تمارس أي نشاط سياسي يضر بالعراق من الأراضي الأردنية”.

 

وقبل شهرين، نشرت الحكومة العراقية قائمة أمنية تضم 60 مطلوبا لديها بتهمة الانتماء لـ”داعش” والقاعدة وحزب البعث من بينهم رغد صدام حسين التي استغربت بدورها إدراج اسمها في قوائم المطلوبين وقالت إنها ستقاضي كل من أساء إليها “بغير وجه حق”.