كشفت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين عن مقتل العشرات من الجنود السودانيين الذين يقاتلون في صفوف التحالف العربي في اليمنية.

 

وأفادت مصادر عسكرية حوثية للقناة مساء السبت الجنود السودانيين قتلوا ليل الخميس-الجمعة في عمليات قنص وباستخدام عبوات ناسفة أيضا.

 

وبحسب ما أوضحه المصدر العسكري، فإن الجنود السودانيين تم استدراجهم والسماح لهم بالتقدم إلى أماكن كانوا يتحصنون بها بعناية مما جعلهم في مرمى النيران المباشرة.

 

ونشرت قناة “المسيرة” مقاطع فيديو تؤكد ما تم الكشف عنه، حيث ظهرت عشرات الجثث لجنود سودانيين ملقاة على الأرض.

كما أظهر مقطع فيديو آخر لحظة استهداف الحوثيين لإحدى المركبات العسكرية التي يستقلها الجنود السودانيين، حيث ظهرت والدخان يتطاير منها، في حين انتشرت جثث الجنود السودانيين بالقرب منها.

 

 

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود تحالفا عسكريا (يضم قوات سودانية) يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي جماعة الحوثي، الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.

 

ودخلت القوات السودانية منذ نهاية مايو 2017، في معارك مع الحوثيين شمالي البلاد إضافة إلى انتشارها في حضرموت وشبوة، حيث تتولى مهمة تدريب القوات الأمنية اليمنية لحفظ أمن واستقرار المحافظات المحررة، فيما تتمركز قوة أخرى في قاعدة العند الجوية في محافظة لحج وتقدم دعماً للقوات اليمنية المرابطة على الحدود بين تعز ولحج، وتحديداً محور كرش الراهدة.

 

وكان قائد قوات الدعم السريع في الجيش السوداني، قد ذكر في حوار مع صحيفة “الجريدة” السودانية، في سبتمبر الماضي، أن خسائر قوات بلاده في بلغت 412 قتيل، بينهم 14 ضابطاً خلال المعارك هناك.

 

ولم يعلن حجم قواته المشاركة في العمليات العسكرية للتحالف في اليمن، إلا أنه يتوقع أن يكونوا بالآلاف حسب ما نقل موقع التغيير السوداني الإلكتروني عن مسؤول حكومي سوداني.