ردت جماعة الإخوان المسلمين في بيان رسمي لها، على تصريحات ولي العهد السعودي الأخيرة التي هاجم فيها الجماعة وربطها بالإرهاب.

 

وقالت الجماعة في بيان على موقعها الرسمي، إن  استمرار ولي العهد السعودي ” بالافتراءات والأكاذيب بحق الجماعة، وربطها بالإرهاب، هي محاولة خائبة لمنحه تذكرة برعاية صهيوأمريكية لتوليه العرش”.

 

وأكدت على أن ما يفعله القادة السعوديون “هو نكوث عن الواجب الديني والقومي، ورمي الناس بالباطل، وقتل المدنيين، وحصار الأشقاء، والتواطؤ في سرقة الأراضي، والتنازل عن ، وتمتين العلاقات مع الصهاينة” على حد تعبير البيان .

 

 

واعتبر البيان، ما قاله ولي العهد السعودي عن حق الصهاينة في الأراض الفلسطينية المحتلة، أنه نموذج ” وقح ” من البيع دون مقابل سوى كرسي حكم زائل، مقابل تنفيذ “صفقة قرن” واهية، يقف الفلسطينيون الأبطال والمجاهدون لها بالمرصاد بمقاومة ومسيرات عودة شجاعة بطلة .

 

وكان ولي العهد السعودي ، قد شن هجوما لاذعا على حركة الإخوان المسلمين، مجددا اتهامها بالإرهاب.

 

جاء ذلك في حوار مع مجلة «التايم» الأمريكية، قال فيه: «الحقيقة لو رأيت إرهابيا لوجدت أنه كان في الإخوان المسلمين»، محذرا من محاولات الإخوان السيطرة على مسلمي أوروبا، حيث «يأملون أن تتحول أوروبا خلال 30 عاما إلى قارة الإخوان المسلمين»، حسب تعبيره