في واقعة تؤكد إنكاره لجهود الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح في إبراز اسم على المستوى الدولي  وفي تبرؤ واضح منها، كال رئيس تحرير صحيفة “السياسة” الكويتية أحمد الجار الله المقرب من حكام ، المديح للإمارات والسعودية ومصر معتبرا أن هذه الدول هي الشرق الأوسط، زاعما أن هذه الدول تتمتع بإمكانيات المال والرجال، على حد وصفه.

 

وقال “الجار الله” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” السعوديه والامارات ومعهم الدوله المصريه هما الشرق الاوسط هما الامكانات الاقتصاديه والجغرافيه وعليهم أن يتحركا كطرف واحد في الفضاء الدول هذا مايجب أن يفعله قاده هذه الدول إنها ثلاث دول مال ورجال وجغرافيه ومواقع إستراتيجيه وممرات دوليه”.

واعتبر في تغريدة أخرى أن ولي العهد السعودي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هما القادران بدرء تهم الإرهاب عن العرب، قائلا:” في زيارته المطوله لأمريكا صنع صوره مغايره لعرب الشرق الاوساط ولعقيدتهم التي شوهها الارهاب بكل أنواعه الشريره وبكل الدول الداعمه له الاننحن بأنتظار زياره محمد بن زايد ولعلها مطوله فلدينا الكثير الذي سيقال حتي لاتتهم قوميتنا وعقيدتنا بتهم باطله”.

وواصل “الجار الله” تطبيله، للسعودية دون ذكر إي إنجاز لبلاده، زاعما أن ” الحقبه السلمانيه السعوديه هي نفس الحقبه التي عاشها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وهو يرتب أمور هذه الدوله القاره مع إختلاف الظروف والمسميات الحقبه السلمانيه حقبه تجديد شباب هذه الدوله التي كادت أن تدخل مرحله الشيخوخه المبكره”.

وتفرض كل من ومصر والإمارات حصارا بريا وبحريا وجويا على منذ 5 يونيو/حزيران من العام الماضي تحت مزاعم دعم لـ”الإرهاب”، الأمر الذي نفته جملة وتفصيلا، مؤكدة بأنها تتعرض لمحاولة فرض وصاية على قرارتها السيادية.