أعلنت الإدارة العامة للجمارك في عُمان انها ضبطت 573 مادة إباحية خلال عام 2017، خلال محاولة تهريبها إلى البلاد.

 

وجاء في المرتبة الثانية بحسب الإحصائيات والأرقام، مؤشرات الليزر بواقع 396 مؤشراً، ثم الطائرات اللاسلكية التي تعمل بكاميرات بواقع 317 طائرة .بحسب صحيفة “الشبيبة”

 

وترجع دوافع وأسباب ذلك الى المهرب الذي يحاول الابتعاد عن المساءلة القانونية في المنافذ الجمركية.بحسب العقيد سعيد بن خميس الغيثي مساعد مدير عام الجمارك

 

أما عن أكثر المواد تهريباً عبر المنافذ المختلفة للسلطنة فقد قال “الغيثي” إن السجائر والمشروبات الكحولية دائماً هو النوع الأكثر ففي عام 2017 بلغ عدد قضايا التهريب 322 قضية، بينها 160 قضية سجائر و40 قضية مشروبات كحولية.