كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن المحقق الخاص في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، يتوسع في التحقيق بشأن النفوذ الإماراتي داخل البيت الابيض.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن “مولر” طرح مجموعة أسئلة حول عمل شركة “” الاستشارية وهي شركة خاصة تأسست عام 2010 في إسرائيل ومقرها اليوم في ، تتعامل معها . وتمحورت الاسئلة حول دور إثنين من مؤسسيها جو زامل ودانييل غرين.

 

المصادر قالت إن فريق “مولر” إلتقى زامل وطرح عليه أسئلة حول علاقاته بجورج نادر الذي عمل كبيراً لمستشاري ولي العهد الاماراتي، وكان مقرباً من المسؤولين في إدارة (دونالد) العام الماضي كما سأله عن عمله وتحديداً بعض الزبائن.

 

وفق المصادر نفسها فإن الامارات تعاقدت مع “ويكيسترات” مطلع 2015 من أجل قيادة سيناريوهات مناورات عسكرية ضد الحركات الإسلامية السياسية في اليمن، أي في العام الذي بدأت والامارات حربهما على اليمن.

 

الصحيفة نقلت عن مصدر مقرب من الشركة وصفة عمله محامٍ في شركة “ويكيسترات” للاستشارات لمصلحة ، بأنه يرقى للعمل الاستخباري من خلال تجنيد مصادر محلية على الارض لتوقع التهديدات.

 

وأضافت “وول ستريت جورنال” أن زامل بنى في السنوات الماضية علاقة وثيقة مع كبار مسؤولي الأمن القومي الإماراتيين، وعقد اجتماعات عمل في الامارات.