شن العميد السابق في جهاز وأحد المشرفين على التحقيقات مع منفذي الانقلاب الفاشل عام 1996 والذي تم دعمه من قبل دور الحصار، ، هجوما عنيفا على ولي عهد أبو ظبي واصفا إياه بـ”الشيطان الخبيث ذو الوجهين”.

 

وقال “السليطي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” خلية #نائب_تائب التي أساءت لرئيس وزراء البحرين ومحاولة خلق فتنة بالبحرين و تم إلقاء القبض عليها. هم نفس الأشخاص المأجورين من #امارة_ابوظبي_المارقه لمهاجمة # وأهلها بالسب والشتم . الشيطان الخبيث له وجهين ويعبث في أمن كل الدول ولَم يسلم منه اقرب حلفائه”.

ويأتي هذا في وقت أعلنت فيه البحرين عن إلقاء القبض على خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في إدارة حسابات على “تويتر” تنشر تغريدات مسيئة لرئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان.

 

وكان حساب “نائب تائب” على موقع “تويتر” الذي أكدت مصادر بأن من يقف وراءه هي ، قد نشر تغريدات تدعو رئيس الوزراء لإفساح المجال لنجل ملك البحرين ناصر بن حمد ليكون رئيساً جديداً لأول مرة منذ نحو 50 عاماً.

من جانبه، أصدر ناصر بن حمد آل خليفة بياناً حذر فيه من الزج باسمه فيما أسماه فتنة مواقع التواصل الاجتماعي أو الحديث بلسانه بأي شكل من الأشكال.

 

يشار إلى أنه بأخذ جولة صغيرة في الحساب، يتضح للمتصفح وبلا عناء من يقف خلفه، خاصة وانه لا يتوقف عن مدحه للإمارات وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، في حين لا يتوانى عن الإساءة لقطر وحكامها.