عاود الإعلامي المصري المؤيد للنظام، ، مهاجمة اللاعب محمد أبو تريكة، بعد الأنباء الأخيرة التي تحدثت عن عودته الى .

 

وقال “موسى” إنه في حال عودة “أبوتريكة” الى مصر قبل يوم 18 أبريل، فسيتم القبض عليه في المطار، متوقعاً عدم عودته قبل هذا التاريخ؛ لأنّ حكم محكمة النقض سيصدر في ذلك اليوم  بشأن الطعن الذي قدمه “أبو تريكة” على حكم وضعه على ، فإذا تم تأييد الحكم فلن يعود.بحسب الاعلامي المصري

 

واعتبر أن الأخبار المنتشرة بشأن عودة اللاعب محمد أبو تريكة، لمصر هدفها ضرب الدولة المصرية.

 

وأضاف “موسى”، خلال تقديمه برنامج “على مسئوليتي”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، أن “أبو تريكة” لم يكن مدرجا على قوائم الناخبين خلال الانتخابات الماضية لأنه ممنوع من مباشرة حقوقه السياسية.

ولفت “موسى”، إلى أن “أبو تريكة”، لم يسبق له وأن تبرع لصندوق “تحيا مصر”، مدعياً تمويله لجماعة الإخوان.

 

وتابع: “قبل ما يظهر انضمام أبو تريكة للإخوان كنا بنحبه ونشجعه ولكن كرهناه من بعد انضمامه كما كرهنا أى شخص انضم لهذه الجماعة.. أبو تريكة لا يأتي واحد على مليون من ”.

كان مصدر وثيق الصلة بالنجم المصري محمد أبو تريكة، اكد أن اللاعب قرر العودة إلى مصر في غضون أيام قليلة.

 

وذكر المصدر أنه لم يعد هناك ما يمنع عودة اللاعب إلى بلاده، بعد توصية النيابة برفع اسمه من قوائم الإرهاب، مؤكداً أنه بالفعل بدأ الاستعداد للقدوم إلى في أقرب وقت ممكن.

 

وأضاف المصدر، “أبو تريكة متشوق للغاية إلى العودة لمصر ورؤية ذويه، بعد غياب أكثر من عام، كما يريد زيارة قبر والده، الذي لم يستطع أن يكون بجواره خلال أيامه الأخيرة؛ بسبب قرار وضعه على قوائم ترقب الوصول”.

 

وكان ابو تريكة ألمح إلى قرب عودته لمصر حينما نشر يوم الـ13 من مارس الجاري تغريدة على تويتر، حيث اكتفى بكلمة “تقريباً” إلى جانب صور العلم المصري.