أطلقت سراح ثلاثة عُمانيين محتجزين منذ أكثر من 6 أشهر بتهم فيما تسعى السلطنة إلى الإفراج عن بقية المعتقلين على ذمة نفس القضية.

 

وكانت السلطات في مدينة حيدر آباد ألقت القبض على ثمانية أشخاص بينهم خمسة عمانيين وثلاثة قطريين في شهر أيلول/سبتمبر الماضي بتهم الزواج من فتيات قاصرات تتراوح أعمارهن بين 14 و18 سنة رغم نفيهم تلك التهم.

 

وقالت صحيفة “تايمز أوعمان” الناطقة باللغة الإنجليزية إن المحكمة في حيدر آباد أمرت بإطلاق سراح ثلاثة عُمانيين الجمعة وإعطائهم جوازات سفرهم فيما ستقرر لاحقًا مصير بقية المحتجزين المقيمين في فندق بالمدينة على نفقة الحكومة العمانية.

 

ونقلت عن نائب رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان يوسف العفيفي قوله: “لقد تم إطلاق سراح البقية بكفالة منذ فترة وهم يقيمون الآن في فندق… وتجري اللجنة اتصالات مع السلطات الهندية من أجل تسوية قضيتهم وإطلاق سراحهم.”

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الثلاثة الذين أطلق سراحهم هم سليمان الشيادي ومحمد الشيادي وياسر العوضي وأنهم سيصلون السلطنة الثلاثاء أوالاربعاء.

 

وقال طالب الصالحي أحد المعتقلين: كنا في المحكمة عندما أعلن القاضي قرار إطلاق سراح العمانيين الثلاثة وتسليمهم جوازات سفرهم وسيتم اتخاذ إجراءات عودتهم لعمان بمساعدة السفارة العمانية في .

 

من جهته قال العوضي للصحيفة: “قضينا نحو ستة أشهر محتجزين في حيدر اباد والحقيقة أننا عانينا كثيرًا والآن نحمد الله على تسليمنا جوازات سفرنا وإطلاق سراحنا.”