ضج موقع التدوين المصغر “تويتر” الخميس بشائعة وفاة الأمير السعودي ووزير السابق ، الامر الذي أثار حالة من الجدل بين المغردين.

 

ومع انتشار الشائعة بشكل واسع، دشن الناشطون هاشتاجا بعنوان: “ ” احتل قائمة الهاشتاجات الاكثر تداولا في المملكة، مما خلق حالة جدل واسعة بين المغردين الذين انقسموا بين مترحما عليه وذاكرا محاسنه، وبين نافيا للخبر مهاجما من تسبب بنشر “الإشاعة”.

 

وعلى النقيض تماما نفى الكثير من المغردين صحة نبأ وفاة الأمير متعب بن عبد الله، مؤكددين بأنه يتمتع بصحة جيدة، مهاجمين مصدر هذه الشائعة باعتباره حاقد ويهدف لنشر الفتنة فقط.

 

 

وكان المغرد السعودي الشهير “مجتهد” قد كشف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأن  الأمير متعب بن عبد الله نقل عقب الإفراج عنه من فندق “الريتز كارلتون” من قبل ولي العهد محمد بن سلمان  إلى قسم القلب في المستشفى العسكري.

 

وقال “مجتهد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”متعب بن عبد الله نقل من الرتز لقسم القلب في المستشفى العسكري هل هو للاطمئنان أو بسبب جلطة لم تتضح الصورة بعد كما لم يصلني إن كان لا يزال في قسم القلب أو خرج لقصره”.