قرر النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، الخميس، إحالة البلاغ المقدم من المحامي سمير صبري، ضد صحيفة ،  إلى نيابة العليا لمباشرة التحقيق فيه، على خلفية اتهامات بإهانة الشعب المصري ومؤسسات وأجهزة الدولة من خلال تغطية الجريدة للانتخابات الرئاسية.

 

كان المحامي سمير صبري  تقدم اليوم ببلاغه إلى النائب العام، مختصما فيه الجريدة ورئيس تحريرها، في ضوء ما نشرته “المصري اليوم” على صدر صفحتها الأولى بعددها الصادر اليوم من تغطية للانتخابات الرئاسية، مطالبا بالتحقيق في ما نشرته الجريدة.

 

واعتبر البلاغ أن المصري اليوم يشكل العديد من الجرائم الجنائية والصحفية التي تنطوي على إساءة وإهانة للمصريين ومؤسسات الدولة، يعاقب عليها القانون وتستوجب التحقيق الفوري.

 

وكانت صحيفة المصري اليوم نشرت على صدر صفحتها الأولى عنوانا رئيسيا: “الدولة تحشد الناخبين في آخر أيام ”، لكن الصحيفة غيرت العنوان في طبعتها الثانية ليصبح: السيسي يكتسح  موسى في المؤشرات الأولية للفرز.