كحال غيره من أقرانه علماء السلطان بعد أن تجاهل متعمدا الحديث عما يهم الامة وما تتعرض له من أحداث جسام، لم يتبق للداعية السعودي إلا ان يفتي للنساء بنفاق أزواجهن حتى لو كان من أبخل أهل زمانه.

 

وقال “القرني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”الرجل يُحب المديح، ويسكر بخمر الثناء فتعاهدي زوجك بالكلمات الطيبة المُشجعة، ويجوز لكِ أن تُثني عليه بما ليس فيه ولو كان أبخل أهل زمانه أن تقولي: يا حاتم عصره ويا فريد دهره”.

من جانبهن، استنكرت هذه الفتوى للنفاق، حيث أكدن بأن هذا النوع من الثناء كذب لا يقبلن ممارسته، حيث اعتبرنه نوعا من الهياط، حيث استكرت بعضهن عدم دعوته الزوج لمدح زوجته حيث قمن بتذكيره بقول الله تعالى “ولهن مثل الذي عليهن”.