ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أنّ عائلة باكستانية اتفقت مع مغتصِب ابنتها، على شقيقته انتقاما.

 

وفي التفاصيل، فإنّه في أعقاب اغتصاب فتاة بالقرية، طلبت عائلة المغتصب المزعوم، ويدعى وسيم سعيد من مدينة بيرمحل، العفو من عائلة الفتاة، واتفق الطرفان على التصالح بشرط اغتصاب شقيقة سعيد.

 

وعلى اثرها اعتقلت الشرطة الباكستانية 12 شخصاً، بينهم أعضاء في مجلس قروي وكبار سن وأقارب، لإصدارهم أوامر لرجل باغتصاب فتاة انتقاماً لاغتصاب شقيقته.

 

وقال ضابط الشرطة رحمت علي، الاثنين، إن المتهمين مثلوا أمام محكمة، الأمر الذي يسمح للشرطة بالتحقيق معهم لمدة أسبوع دون الإفراج عنهم بكفالة.