يعد قصر “العلم العامر” في سلطنة والذي يقع في ، ويطل على المحيط الهادئ، واحدا من أفخم في عُمان وتحفة أثرية يقصدها جميع حول العالم لما يتميز به هذا القصر من فخامة التصميم ودقة التنفيذ.

 

هذا القصر بناه الإمام سلطان بن أحمد الجد السابع للسلطان قابوس قبل أكثر من 200 سنة وأعيد بناؤه في عام 1972.

كما يتميز القصر بواجهة فريدة تتميز به الأعمدة المغطاه بحجر الفسيفساء بالونين الأزرق والذهبي، ويتوسط مساحة واسعة و حديقة مكسوة بالزهور والأشجار.

 

ويحيط قصر العلم قلعتي “الميراني والجلالي” حيث بنيت في القرن 16 من قبل البرتغاليين.

ويتم استخدام القصر للمناسبات الرسمية، واستقبال الزائرين المتميزين من ضيوف .

 

ولا يسمح بدخول الزوار داخل القصر، على الرغم من أن السلطان عادة يعيش في مكان آخر بعمان، ولكن هذا القصر ما يزال له أهمية شعبية، بينما يعد سور القصر من المزارات السياحية التي يرتادها المواطنون والأجانب عند زيارتهم للسلطنة لالتقاط الصور التذكارية.