في واقعة تعكس مدى الاستعلاء والإذلال الذي تمارسه السلطات بحق اليمنيين المقيمين على أراضيها بعد أن شنت حربها على الشعب اليمني وشردت وجوعت الملايين منهم، تداول ناشطون صورا ومقاطع فيديو تظهر مئات المغتربين اليمنيين في أوضاع مزرية داخل أحد .

 

ووفقا لما ذكره الناشطون، فقد أكدوا أن هذه الصورة والفيديوهات  التُـقطت داخل سجن في نطاق حملة ترحيل كبيرة تقوم بها السلطات السعودية لمخالفي أنظمة العمل.

 

وناشد السجناء الحكومة اليمنية سرعة إيجاد حل لهم، لأن كثيرا منهم أمضى أسابيع داخل السجن في ظروف بالغة السوء.

 

وبحسب الفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد اكد العديد منهم أنه يمكل حق الإقامة مستنكرين أسباب احتجازهم وترحيلهم، في حين ظهرت أكوام “القمامة” تحيط بهم، في واقعة تمثل إهانة لهم ولا تتناسب مع أي حق من حقوق الإنسان.

 

وكانت الداخلية السعودية قد أعلنت أنها ضبطت في الأشهر الماضية أكثر من 800 ألف وافد مخالف لأنظمة الإقامة والعمل، 60% منهم من الجنسية اليمنية.

 

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد زعم في وقت سابق بأن بلاده استقبلت أكثر من مليون لاجئ يمني ووفرت لهم الوظائف.

 

وقد انتقد ناشطون يمنيون تصريح الجبير وقالوا إنه غير دقيق، مشددين على أن اليمنيين ليسوا لاجئين بالسعودية، بل موظفون وعمال ساهموا في بناء المملكة وهم يعملون فيها منذ عقود.