في صفعة جديدة لقادة الحصار و(ذبابهم الإلكتروني) المنشيء والمروج للإشاعات ضد يوميا، نفت القيادة المركزية الأمريكية ما جاء في تقارير زعمت بأن الولايات المتحدة تعتزم مغادرة قاعدتي “” بقطر و “انجرليك” في .

 

ووصفت القيادة المركزية الأمريكية في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بـ”” رصدتها (وطن)، تلك التقارير بالخاطئة، و أكدت أن الولايات المتحدة لا تعتزم مغادرة قاعدة “انجرليك” ولا مغادرة قاعدة “العديد” الجوية.

 

 

وكان صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية الموالية للنظام السعودي، قد زعمت في تقرير لها أن سلاح الجو الأمريكي يقوم حاليا بإخلاء قواعده الكبرى في تركيا وقطر، أي قاعدة «» الجوية في تركيا، وقاعدة «العديد» في قطر.

 

‎وأشار تقرير الصحيفة، الذي نُشر الخميس الماضي وروجت لها كتائب (الذباب الإلكتروني) على نطاق واسع، إلى أن الرئيس الأمريكي دونا ترامب وولي العهد السعودي الأمير اللذين التقيا الثلاثاء الماضي في البيت الأبيض، وقررا نقل قاعدة «العديد» الجوية الكبرى في قطر إلى المملكة العربية .

 

‎وللحبكة الدرامية تابعت الصحيفة مزاعمها نقلا عن ما وصفته بمصادر عسكرية واستخباراتية إن الحديث يجري عما يشبه «الزلزال العسكري »الاستراتيجي» الذي تشهده منطقة الخليج، لافتة إلى أن الخطوة تحمل مغزى كبيرًا على المدى البعيد، لا سيما فيما يتعلق بالعلاقات السعودية القطرية، وأن إجراءات نقل المنشآت العسكرية الأمريكية إلى السعودية بدأت بالفعل من النواحي العملية.