تزامنا مع الهجمة الإعلامية الشرسة على ، شن الشيخ القطري ورئيس مجلس إدارة نادي “الريان” ، هجوما عنيفا على دول الحصار كاشفا مساوئ هذه الدول التي ترعى الدعارة وتروج للخمور وعلى رأسها دولة “”.

 

وسخر “آل ثاني” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”” من دول الحصار بوضعه تعريفا لها، قال فيه:”* تعريف للدول التي تحاصر قطر  * * الإمارات *

أكبر دولة في إستهلاك الخمور !؟. * * ثاني دولة في إنتشار الدعارة !؟.

* * أكثر دولة فساد وانتهاك للحريات !؟.

 

وتابع ساخرا من النظام المصري:” * * جميع ماسبق !؟…”

 

 

وفي أوائل مارس الجاري، رد الشيخ سعود بن خالد آل ثاني أيضا على سخرية كتاب ووسائل الإعلام والذباب الإلكتروني التابع لدول الحصار من استيراد قطر للأبقار لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الألبان التي كانت تعتمد عليها بشكل أساسي قبل الحصار على السعودية.

 

وقال “آل ثاني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” قطر جلبت البقر من استراليا وهولندا ، وفِي انتظار جلب الثيران من ابوظبي و ” ماركة المحمدين “.

 

 

وكان العديد من الكتاب والإعلاميين والحسابات الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر” قد سخروا من الخطوة القطرية بشكل كبير، مما عكس واقعيا تألمهم مما أقدمت عليه قطر كونه يعزز من موقفها الثابت ومضيها في تحقيق رؤيتها التي أعلنها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في خطابه الاول في أعقاب الازمة والذي أكد فيه على ضرورة الاعتماد على النفس.

 

ووصل الأمر بالذباب الإلكتروني التابع للمستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني إلى إطلاق هاشتاج بعنوان: “#قطر_تحتفل_بوصول_البقر”، مما دلل بأن الامر قد آلم دول الحصار وعلى رأسها السعودية التي خسرت قطر كسوق رئيسي لتصدير الألبان.