في أول رد رسمي على تزييف للحقائق التاريخية وضم محافظة لحدودها، أعلن التلفزيون الرسمي العماني عن البدء ببث سلسلة من التقارير في نشراته الاخبارية حول ، مما يعتبر اول رد رسمي على الإمارات.

 

وقال حساب “مركز الأخبار” التباع لهيئة الإذاعة والتلفزيون العماني في تدوينة عبر “تويتر”:” سلسةُ تقارير “من مسندم” تأخذكم اليوم لمطالعة شواهد أول محطة اتصالات في العربي تربط بين الشرق والغرب .. جزيرةُ “تلغراف” بمحافظة مسندم ،تتابعونه ابتداءً من نشرة الثانية ظهرا”.

من جانبهم أشاد المغردون العمانيون بهذه الخطوة معتبرين أنها في الاتجاه الصحيح على الرغم من تأخرها، مطالبين التلفزيون بعمل تقارير شاملة تغطي جميع مكونات المحافظة، وان تكون التقارير “دسمة” على قدر الموقف.

وكان ناشطون قد تداولوا قبل أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لإعلان ترويجي لشركة “الفطيم” الإماراتية يظهر فيه استيلاء أبو ظبي على أراض عمانية.

 

ووفقا للإعلان الترويجي الصادر عن شركة “الفطيم” لمول عمان ورصدته “وطن”، فقد تعمد الإعلان إزالة محافظة “مسندم” من خارطة وضمها داخل الحدود الإماراتية.

يشار إلى أنه بعد أن قامت الإمارات في يناير/كانون الثاني بحذف قطر من على خريطة للخليج عرضت بمتحف “لوفر أبو ظبي” وبررت الأمر بأنه (هفوة غير مقصودة)، لفت ناشطون إلى أن ذات الخريطة ظهرت بها محافظة “مسندم” العمانية داخل حدود الإمارت، ما أثار غضبا واسعا في سلطنة عمان.