أعلنت الأجهزة الأمنية التي تديرها حركة في , الخميس, اعتقال المطلوب الرئيسي في تفجير موكب رامي الحمدلله, , وهو مصاب, بعد عملية حصار واشتباكات مسلحة مع مطلوبين في مخيم وسط .

 

وأعلنت حركة حماس مقتل اثنين من عناصر الأمن الداخلي خلال الاشتباكات مع مسلحين مطلوبين بعملية التفجير.

وذكرت المصادر ان العنصرين هما زياد الحواجري وحماد أبو سويرح من الأجهزة الأمنية.

واكد إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، ان الأجهزة الأمنية اغلقت النصيرات وسط قطاع غزة بالكامل ومنعت الدخول أو الخروج، حيث حاصرت عددا من المطلوبين على خلفية قضية تفجير موكب رئيس الوزراء، وجرى اشتباك مسلح بين القوة الأمنية والمطلوبين.

 

وكان قد قال شهود عيان ان قوة امنية تابعة لوزارة الداخلية في غزة تحاصر منزلا تحصن فيه مطلوبون لها بقرية الزوايدة وسط قطاع غزة. وفق ما ذكرت وكالة معا المحلية.

 

واكد الشهود سماع دوي اطلاق نار متقطع في المكان الذي وصلت اليه سيارات اسعاف.

 

وجاءت محاصرة المنزل في ظل حالة استنفار قصوى في اوساط الاجهزة الامنية في غزة بحثا عن المطلوب انس ابو خوصة المتهم الرئيس في تفجير موكب رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله في غزة الاسبوع الماضي.

 

وشهدت شوارع غزة حواجز امنية يجري خلالها تفتيش السيارات والتدقيق في هوية ركابها.

 

وكانت وزارة الداخلية في غزة أعلنت عن مكافاة قدرها خمسة الاف دولار لمن يدلي بمعلومات عن المطلوب ابو خوصة، فيما طلبت حماس من السكان التماس العذر للإجراءات الامنية المتخذة.

 

ودعت وزارة الداخلية في غزة وسائل الإعلام إلى التروي وعدم التسابق في نشر الأخبار غير الدقيقة، وانتظار الرواية الرسمية من وزارة الداخلية والأمن الوطني.